قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعلنت القائمة المشتركة التي تمثل الاحزاب والتيارات العربية في اسرائيل الثلاثاء رفض خطة الرئيس الاميركي دونالد ترمب للسلام معتبرة ان "هذه الصفقة تكرّس الاحتلال والاستيطان".

واعتبرت في بيان ان "هذه الصفقة ليست خطّةً للسلام، بل مخطط لتصفية حقوق الشعب الفلسطيني ومنع السلام العادل".

ويرأس القائمة المشتركة ايمن عودة من "الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة" .

واوضح البيان ان خطة السلام تعمل على "تصفية حقوق الشعب الفلسطيني" مؤكدة "رفضها القاطع جملة وتفصيلاً".

وكشف ترمب عن خطته لحل النزاع بين الفلسطينيين واسرائيل تقترح "حلاً واقعياً بدولتين" فيما قالت إسرائيل إنها تتضمن اعترافا بالمستوطنات كجزء من أراضيها.

شدّد على أن القدس ستبقى "عاصمة إسرائيل غير القابلة للتجزئة".

واشارت القائمة الى "تواطؤ عند معظم القوى السياسية الفاعلة على الساحة السياسية في إسرائيل مع هذا المخطط، لا سيما حزب "كحول لفان" وقطاعات من "اليسار الصهيوني".

وحصلت القائمة المشتركة في انتخابات ايلول/سبتمبر الماضي على 13 مقعدا في الكنيست من اصل 120.

ويقدر عدد عرب اسرائيل بمليون و400 الف نسمة يتحدرون من 160 الف فلسطيني ظلوا في أراضيهم بعد قيام دولة اسرائيل عام 1948. وتبلغ نسبتهم 17,5% من السكان ويشكون التمييز خصوصا في مجالي الوظائف والاسكان.