قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قالت بريطانيا إن القيادات الإسرائيلية والفلسطينية هي وحدها التي يمكنها تحديد ما إن كانت الاقتراحات التي وردت في خطة السلام الأميركية يمكن أن تلبي احتياجات وتحقق آمال الشعب الذي تمثله.

ورحب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في تعليق له بإعلان اقتراحات الولايات المتحدة بشأن عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. تبدو هذه اقتراحات جادة، وتدل على بذل وقت وجهد كبيرين فيها.

وقال راب إن التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يؤدي إلى التعايش السلمي يمكن أن يفتح الآفاق في المنطقة كلها، ويتيح لكلا الجانبين الفرصة لتحقيق مستقبل أكثر إشراقا.

وحث وزير الخارجية البريطاني القيادات الإسرائيلية والفلسطينية على بحث هذه الاقتراحات بكل جدية وإنصاف، وبحث ما إن كانت تلك خطوة أولى على طريق العودة إلى المفاوضات.

يذكر أن المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، كان أعلن بعد اتصال هاتفي بين جونسون والرئيس الأميركي دونالد ترمب، يوم الثلاثاء، أن الخطة الأميركية للسلام في الشرق ألأوسط يمكن أن تكون خطوة إيجابية.

وقال المتحدث "ناقش الزعيمان اقتراح الولايات المتحدة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين الذي يمكن أن يثبت أنه خطوة إيجابية للأمام".