قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لافتة كتبت عليها عبارات "الحرية" و "صوّت له" في كولا و آيوا بالولايات المتحدة. 28 يناير/كانون الثاني 2020
Reuters
لافتة كتبت عليها عبارات "الحرية" و "صوّت له" في ولاية أيوا

بعد مرور أربع سنوات على مشاهدة العالم ما قام به دونالد ترامب من نشاطات وفعاليات ليصبح مرشحاً جمهورياً، يقرر الأمريكيون مرة أخرى من هو المرشح إلى البيت الأبيض.

سيتم اختيار المرشحين من خلال سلسلة من الانتخابات التمهيدية والمؤتمرات الحزبية في كل ولاية وأرض تابعة للولايات المتحدة، وتبدأ في ولاية آيوا يوم الأثنين في 3 فبراير/ شباط 2020 وتنتهي في بورتوريكو في أوائل يونيو/حزيران المقبل.

وليس من المستغرب أن المرشح الجمهوري هو دونالد ترامب ثانية، على الرغم من وجود منافسَين أثنين له، إلا أنه يتمتع بشعبية كبيرة بين الجمهوريين، ويتقدمهما بشكل واضح. لذلك فإن الانتخابات التمهيدية داخل الحزب الديمقراطي هي الوحيدة التي تستحق المتابعة.

المرحلة الأولى: خط البداية

قبل عام كامل من الانتخابات التمهيدية، ظهر أول المرشحين. وعلى مدار عام، برز آخرون، وأعلن 28 شخصاً في نهاية المطاف أنهم ينوون خوض السباق للفوز بترشيح الحزب لمنصب الرئيس.

لكن الأموال المتضائلة وردّ الفعل الشعبي الحماسي أو البارد والصراع الداخلي أدى إلى انسحاب 16 مرشحاً من السباق.

الآن، ومع بداية المرحلة الأساسية، لا يزال هناك 12 مرشحاً في السباق .من الناحية النظرية، يمكن لأي منهم أن يصبح المرشح. لكن عملياً، فقط لدى عدد قليل منهم فرص جيدة.

نانسي بيلوسي: أقوى امرأة في السياسة الأمريكية تعلن إحالة ترامب للمحاكمة

اتهام ترامب ومحاكمته: كيف تسير الإجراءات؟

محاولة عزل ترامب: توجيه تهمة إساءة استخدام السلطة لرئيس الولايات المتحدة

اجتماع حزبي غير حقيقي في مدينة ماسون بآيوا - 28 يناير/كانون الثاني 2020
Getty Images
مؤتمر حزبي تجريبي في مدينة ماسون بولاية آيوا، المؤتمرات الحزبية الحقيقية تكون عادة أكثر إثارة من هذا

المرحلة الثانية: مؤتمرات آيوا الحزبية

لا يعد الحدث الأول في الانتخابات التمهيديةأساسياً على الإطلاق، إنه سلسلة من المؤتمرات الحزبية في ولاية آيوا، وتبدأ يوم الإثنين في الثالث من فبراير/شباط الحالي. (سنشرح الفرق بين الانتخابات التمهيدية والمؤتمرات الحزبية فيما بعد).

ما هي المؤتمرات الحزبية؟

يتضمن المؤتمر الحزبي حضور عدد من الأشخاص للاجتماع، ربما لبضع ساعات، قبل أن يصوتوا على مرشحهم المفضل، عن طريق إحصاء الأصوات أو برفع الأيادي.

و قد تعقد المؤتمرات في مواقع مختارة قليلة فقط، إذ أنه لا يمكنك الذهاب إلى أحدها والإدلاء بصوتك.

ولذلك، تناسب المؤتمرات الحزبية المرشحين الذين يجيدون بث الحماس في أنصارهم للمشاركة. و بيرني ساندرز مثال على ذلك.

كانت المؤتمرات الحزبية تحظى بشعبية كبيرة سابقاً، لكن الديمقراطيين هذا العام، يقيمون أربعة فقط في الولايات المتحدة، في ولايات نيفادا وداكوتا الشمالية وويومينغ وآيوا.

ما أهمية آيوا؟

الفوز هنا لأي مرشح قد يمنحهم زخماً وفرصة للفوز في الانتخابات التمهيدية.

لماذا ولاية آيوا الأولى في الانتخابات التمهيدية؟

يتحمل الرئيس السابق جيمي كارتر بعض الشيء المسؤولية عن ذلك. فعندما ترشح للرئاسة في عام 1976، أدرك فريقه أن بإمكانهم الحصول على زخم من خلال الحملة الانتخابية في وقت مبكر في ولاية آيوا. لقد فاز هناك وأدهش المراقبين عندما فاز بالرئاسة.

لماذا آيوا ليست مهمة؟

لا تمثل ولاية آيوا الولايات المتحدة بأكملها، فسكانها من الأمريكيين البيض، وبالتالي فإن الكيفية التي يصوت فيها سكانها ستكون مختلفة تماماً عن الولايات الأخرى.

وسجلها في اختيار المرشحين النهائيين سيء أيضاً، على الأقل فيما يتعلق الأمر بالجمهوريين.

وعندما كان هناك سباق مفتوح بين الجمهوريين، لم تختر آيوا المرشح الأخير منذ عام 2000، من أمثال المرشحين مايك هاكابي وريك سانتوروم وتيد. وقد فاز كروز في الولاية في السنوات الأخيرة.

نيو هامبشاير
Getty Images
الطريق إلى ريف نيو هامبشاير شاق جداً

دونالد ترامب: هل تنفق حملته الانتخابية مليون دولار أسبوعياً على الإعلانات في فيسبوك؟

المرحلة الثالثة: انتخابات نيو هامشاير

بعد ثمانية أيام من مؤتمرات آيوا، تجري يوم الثلاثاء، في الحادي عشر من فبراير/شباط، الانتخابات التمهيدية الأولى في نيو هامشاير. وستصبح الولاية الشمالية الشرقية الصغيرة (عدد سكانها 1.3 مليون نسمة فقط)، مرة أخرى بؤرة للنشاط السياسي بشكل غير اعتيادي.

ما هي الانتخابات التمهيدية؟

بعكس المؤتمرات الحزبية، التي يجتمع الناخبون فيها باماكن محدودة، في أوقات معينة لبعض الوقت، يمكن للناخبين في الانتخابات التمهيدية المشاركة في الاقتراع والتصويت سراً. ثم المغادرة.

كيف تعمل الانتخابات التمهيدية؟

كلما زاد عدد الأصوات التي يحصل عليها المرشح في الاجتماع الحزبي أو الانتخابات التمهيدية، يزداد عدد مندوبي المرشح. ويأمل جميع المرشحين بالفوز بأكبر عدد من المندوبين.

ويختلف عدد المندوبين في كل ولاية، ويتم تحديده بواسطة سلسلة من المعايير المعقدة. فعلى سبيل المثال، في الانتخابات التمهيدية بكاليفورنيا، هناك 415 مندوباً للحزب الديمقراطي للمنافسة عليهم هذا العام، أما في ولاية نيو هامشاير فهناك 24 مندوباً فقط.

وخلال هذا العام، الأمر مختلف بعض الشيء. سيحتاج أي مرشح إلى الحصول على 15 في المئة على الأقل من الأصوات في أي من الانتخابات التمهيدية أو المؤتمرات الحزبية للحصول على مندوبين. ولا يزال هناك 11 مرشحاً في السباق، وهو عدد كبير على نحو غير عادي، لذلك هناك خطر من تشتت الأصوات، وقد يواجه بعض المرشحين صعوبة في الوصول إلى نسبة 15 في المئة.

بعد نيو هامشاير، يمكننا الحصول على صورة واضحة عن المرشحين الذين يواجهون صعوبة في خوض السباق، لكن أياً كان من حصل على معظم المندوبين في هذه المرحلة، سيظل من غير المؤكد بلوغهم مرحلة الترشيح النهائي، وحتى أولئك الذين يواجهون صعوبة قد لا يفشلون بعد نيو هامشاير، لأن هناك مسيرة طويلة للوصول إلى النهاية.

المرحلة الرابعة: الثلاثاء الكبير

هناك بضع ولايات أخرى ستشهد التصويت في نهاية فبراير/شباط الحالي. ولكن هذا هو الوقت الذي تبدأ فيه التحضيرات الفعلية للثلاثاء الكبير في الثالث من مارس/آذار المقبل.

ما هو الثلاثاء الكبير؟

إنه تاريخ مهم في تقويم الانتخابات التمهيدية، عندما تبدأ 16 ولاية ومنطقة أو جماعة بالتصويت لصالح مرشحها المفضل في الانتخابات التمهيدية أو المؤتمرات الحزبية.

سيكون ثلث جميع المندوبين المتوفرين في الموسم الأساسي محور تنافس المرشحين. وقد تصبح الصورة أكثر وضوحاً بحلول نهاية اليوم بخصوص من سيكون المرشح الديمقراطي.

وتصوت الولايات التي تضم أكبر عدد من المندوبين يوم الثلاثاء الكبير، كاليفورنيا (415 مندوباً ديمقراطياً) وتكساس (228). وستصوت كاليفورنيا قبل ثلاثة أشهر من التاريخ الذي صوتت فيه عام 2016 ، مما يجعل الثلاثاء الكبير أكثر أهمية من الماضي.

وتعيش في ولايتي كاليفورنيا وتكساس مجموعات متنوعة من السكان، لذلك قد نراهما تصوتان لمرشحين مختلفين جداً عن المرشحين الفائزين في آيوا ونيو هامشاير.

المرحلة الخامسة: بقية السباق

وبعد ذلك تهدأ الأمور لمدة أسبوع قبل حلول يوم حافل آخر في العاشر من مارس/ آذار، عندما تصوت ست ولايات ومجموع مندوبيها 352 مندوباً.

بعد ذلك، سيكون هناك ثلاث انتخابات التمهيدية، وسيصبح دور هؤلاء المندوبين أكثر وضوحاً.

الخطوة السادسة: الاتفاقيات

من شبه المؤكد أن يؤدي دونالد ترامب اليمين الدستورية كمرشح جمهوري في مؤتمر الحزب في مدينة شارلوت بولاية نورث كارولينا في الفترة من 24 إلى 27 أغسطس/آب المقبل.

وسيعلن الديمقراطيون عن مرشحهم في مؤتمرهم الخاص في الفترة ما بين 13 و 16 يوليو/تموز في ميلواكي بولاية ويسكونسن.

صورة أرشيفية: احتفلت هيلاري كلينتون لأنها أصبحت المرشح الرئاسي عام 2016.
AFP
صورة أرشيفية: احتفلت هيلاري كلينتون لأنها أصبحت المرشح الرئاسي عن الحزب الديمقراطي في المؤتمر الحزبي لعام 2016.

محاكمة ترامب: كتاب جون بولتون، المستشار السابق للرئيس، يثير "مخاوف أمنية" لدى البيت الأبيض

ماذا يحدث في الاتفاقية؟

هنا يبدأ المندوبون بلعب الدور الأساسي. دعونا نقول أنه خلال الموسم الأساسي، فاز المرشح (أ) على سبيل المثال بـ 10 مندوبين خلال المؤتمر، سيصوت هؤلاء المندوبون العشرة للمرشح (أ) ليصبح المرشح الديمقراطي. (يمكن لأي عضو ناشط في الحزب أو قادة حزبيين محليين التقدم بطلب ليصبحوا مندوبين).

ويبلغ عدد إجمالي عدد المندوبين في الحزب الديمقراطي، 3979 مندوباً. وإذا فاز أي مرشح بأكثر من 50 في المئة منهم خلال الانتخابات التمهيدية أي 1990 مندوباً، فسيصبح مرشح الحزب من خلال تصويت في المؤتمر.

لكن، إذا وصلنا إلى المؤتمر الديمقراطي ولم يكن لدى أي مرشح أكثر من 50 في المئة من أصوات المندوبين، سنواجه ما يُعرف بمؤتمر "مواجهة" أو "توافقي".

قد يحدث ذلك هذا العام. هناك الكثير من المرشحين الذين لم يبرز أحدهم في مقدمة السباق في الانتخابات التمهيدية، في تلك الحالة، لا بد من عملية تصويت ثانية.

وخلال التصويت الثاني، سيصوت جميع المندوبين البالغ عددهم 3979، مرة أخرى، ولكن هذه المرة سينضم إليهم ما يقارب 771 من "المندوبين الكبار"، وهؤلاء هم من كبار مسؤولي الحزب السابقين والحاليين. (الرئيس السابق بيل كلينتون واحد منهم، وكذلك عضو مجلس الشيوخ الحالي في فيرمونت والمرشح الرئاسي بيرني ساندرز)، ولهم مطلق الحرية في التصويت لمن يرغبون.

وإذا فاز أحد المرشحين بنسبة 50 في المئة أو أكثر في ذلك التصويت، (2376 مندوباً)، فسيصبح المرشح الرسمي للحزب.

كل هذا بفضل تغيير قواعد التصويت في اختيار المرشحين في انتخابات عام 2020.

في الانتخابات الأخيرة، صوت المندوبون الكبار في بداية المؤتمر مع المندوبين. كان الكثيرون تعهدوا بدعم هيلاري كلينتون حتى قبل انعقاد المؤتمر، مما دفع منافسها بيرني ساندرز إلى القول أن الأصوات المضادة له كانت طاغية.

وقاد ساندرز حملة من أجل تغيير قواعد التصويت، وقد يفيده ذلك في انتخابات 2020.

الخطوة السابعة: الرئاسة

بعد تجاوز ولاية آيوا ومساومات نيو هامشاير واجتياز الثلاثاء الكبير بنجاح والانتهاء من مؤتمر الحزب العام، هناك خطوة واحدة أمام المرشح، وهي الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني.