قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: اعتبرت حركة حماس الخميس عملية دهس جنود إسرائيليين في القدس "فعلا مقاوما" ردا على إعلان خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

قال الناطق باسم حماس حازم قاسم في بيان "الفعل المقاوم في قلب القدس المحتلة هو رد شعبنا العملي على إعلان صفقة ترمب التصفوية".

أصيب 14 شخصًا بينهم 12 جنديا بجروح، احدهم إصابته بالغة، جراء عملية دهس بسيارة ليل الأربعاء الخميس في وسط القدس الليلة الماضية. وقال المتحدّث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد "فُتِح تحقيق في هجوم إرهابي".

وقال قاسم "على كل مكونات الأمة أن تقف إلى جانب مقاومة شعبنا المشروعة، وأن توقف بعض الأطراف العربية تطبيعها مع الاحتلال فهو إلى زوال".

من جهة أخرى، قتل شاب فلسطيني الأربعاء برصاص جنود إسرائيليين في مدينة الخليل خلال احتجاجات ضد خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكشف ترامب خطته للسلام في الشهر الماضي في واشنطن في حضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وغياب أي مسؤول فلسطيني.

أثارت الخطة غضبا شديدا بين الفلسطينيين، إذ تمنح إسرائيل الضوء الأخضر لضم مستوطنات وأراض فلسطينية أخرى في الضفة الغربية، بما في ذلك مناطق داخل الخليل، حيث يعيش مئات المستوطنين اليهود في وسط المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالى 200 الف نسمة.

تدعو الخطة أيضًا إلى ترسيخ اعتبار القدس "عاصمة غير قابلة للتقسيم" لإسرائيل، على أن تقام عاصمة دولة فلسطين المستقبلية في أبو ديس في شرق القدس الشرقية المحتلة، فيما يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

من جهة ثانية، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن "سلاح المقاومة غير قابل لأن يوضع في أي خطة أو تسوية".

وقال هنية في مقابلة مع الموقع الرسمي للحركة الخميس "سنستمر في إستراتيجية بناء القوة لتشمل الضفة والقدس حتى نستطيع أن نحرر بها وطننا ونؤمن حق العودة لشعبنا".