قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: أعلن موفد الامم المتحدة الى ليبيا غسان سلامة الخميس في جنيف ان طرفي النزاع في هذا البلد حققا "تقدما" نحو وقف دائم لاطلاق النار، ولكن تبقى بعض "نقاط الخلاف".

وصرح سلامة للصحافيين في اليوم الرابع من مفاوضات بين مسؤولين عسكريين يمثلون الطرفين الليبيين "سجل تقدم في العديد من الموضوعات المهمة وهناك تطابق في مجالات عدة".

لكنه لاحظ الحاجة الى "توضيحات في مشروعنا النهائي" والى تسوية "نقطتين او ثلاث هي موضع خلاف" للتوصل الى اتفاق يتطلب مصادقة سلطات الجانبين.

واضاف "آمل ان نبلغ اتفاقا قبل مغادرة جنيف" بعد ان تنتهي المفاوضات هذا الاسبوع.

واوضح ان الجانبين وافقا على ان تتولى اللجنة العسكرية الليبية المشتركة الملتئمة في جنيف والتي تضم عشرة ضباط يمثلون الجانبين "متابعة وقف اطلاق النار باشراف الامم المتحدة".

وتابع ان هذه النقطة "مقبولة لدى الطرفين".

والاربعاء، اشاد سلامة بموافقة الطرفين على تحويل "الهدنة" الى "وقف دائم لاطلاق النار" رغم ان تفاصيله لم تحدد بعد.

واسف لاستمرار ارسال السلاح والمقاتلين الاجانب الى ليبيا رغم ان مؤتمرا دوليا عقد في برلين في 19 يناير طلب وضع حد لذلك.

وفي نيويورك، عطلت روسيا الاربعاء مشروع قرار اعدته بريطانيا حول ليبيا رافضة ان يتضمن اشارة الى "مرتزقة" بحسب ما افاد دبلوماسيون.

وتتهم موسكو بانها دعمت انتقال الاف من "المرتزقة" التابعين لشركة الامن الخاص "فاغنر" لكنها تنفي ذلك.