قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الجمعة، عن تعيين الدبلوماسية المخضرمة كارين بيرس سفيرة لصاحبة الجلالة لدى الولايات المتحدة، وذلك خلفا للسفير السير كيم داروش، وهي أول سيدة تقوم بهذه المهمة في واشنطن.

تسلمت السفيرة بيرس (61 عامًا) التي بدأت حياتها الدبلوماسية العام 1981 العديد من المناصب المهمة في وزارة الخارجية، حيث كانت عيّنت ممثلة دائمة للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة في 2018.

وكانت بيرس تلقت تعليمها في مدرسة بنورثام الثانوية للبنات في لانكشاير وكلية جيرتون في جامعة كامبريدج (بكالوريوس في اللغة الإنكليزية، ثم رُفع بعد ذلك إلى درجة الماجستير). في عام 2012 حصلت على درجة الماجستير في الاستراتيجية الدولية والدبلوماسية من كلية لندن للاقتصاد (LSE).

بعد انضمامها إلى وزارة الخارجية، تلقت فترة من التدريب في اللغة اليابانية، وتم إرسالها إلى طوكيو كسكرتير ثالث في عام 1984. وفي عام 1987 عادت إلى لندن وانضمت إلى إدارة السياسة الأمنية في وزارة الخارجية.

ومن عام 1992 إلى عام 1995، كانت تعمل في واشنطن العاصمة، كأمين خاص للسفير. وشغلت العديد من المناصب في وزارة الخارجية بين عامي 1996 و2000 كرئيسة للبعثة الدبلوماسية لدى أوكرانيا وبيلاروسيا ومولدوفا (1996 إلى 1997)، ونائب رئيس قسم الشرق الأدرياتيكي (البلقان) (1997 إلى 1999)، ورئيس غرفة الأخبار في وزارة الخارجية (1999 إلى 2000).

ومن عام 2006 إلى عام 2009، كانت بيرس نائب الممثل الدائم للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وخلال هذه المهمة عملت كرئيس لمجلس الأمن الدولي في أبريل 2007 وفي مايو 2008.

من عام 2009 إلى عام 2012 كانت مديرة لجنوب آسيا وأفغانستان في وزارة الخارجية، بصفتها ممثلة المملكة المتحدة الخاصة لأفغانستان وباكستان يونيو 2010 - يونيو 2011.

ومن عام 2012 إلى عام 2015، كانت بيرس الممثل الدائم للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف، وكذلك للمنظمات الدولية الأخرى في جنيف بما في ذلك منظمة التجارة العالمية. ومن مايو 2015 إلى فبراير 2016 كانت سفيرة المملكة المتحدة لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية. وحتى أوائل عام 2018، شغلت منصب المدير العام لوزارة الخارجية.