قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلانتير: تقدم رئيس ملاوي بيتر موثاريكا الجمعة بطلب استئناف قرار المحكمة الدستورية في البلاد إلغاء إعادة انتخابه التي تواجه معارضة شديدة منذ مايو 2019.

يؤكد الرئيس موثاريكا في طلبه أن قضاة المحكمة الدستورية ارتكبوا "خطأ في القانون" بإعلانهم أن إعادة انتخابه تمت "بطريقة غير ملائمة"، داعيًا المحكمة إلى إلغاء القرار الذي تبنته الإثنين الماضي. وأمرت المحكمة الدستورية في قرارها إجراء انتخابات جديدة خلال 150 يومًا.

وأفادت وثائق قضائية أن مفوضية الانتخابات في ملاوي طلبت الجمعة من المحكمة الدستورية تعليق قرارها التاريخي الذي أبطل إعادة انتخاب موثاريكا.

وطالبت رئيسة المفوضية جين أنسا بأمر ينص على "تعليق تنفيذ حكم المحكمة الدستورية"، معتبرة أنها ""تجاوزت صلاحياتها".

وكانت المحكمة الدستورية ألغت نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في 21 مايو معتبرة أن موثاريكا فاز فيها "بطريقة غير ملائمة" بعد "مخالفات منهجية وخطيرة".

أمرت المحكمة بإجراء انتخابات جديدة خلال 150 يومًا، وتبني نص يقضي بانتخاب الرئيس بالغالبية المطلقة، وليس بالغالبية النسبية.

بيتر موثاريكا الذي يحكم البلاد منذ 2014، أعيد انتخابه بـ38.5 بالمئة من الأصوات متقدمًا بـ159 ألف صوت على خصمه مرشح المعارضة لازاروس شاكويرا، الذي تحدث عن عمليات تزوير، ولجأ إلى القضاء.

وأمرت المحكمة أيضًا بالتحقيق في "أهلية وسلوك" الأعضاء السبعة في مفوضية الانتخابات وطاقمها، في قرار وصفته أنسا الجمعة بأنه "استغلال للسلطة".

ونظم معارضون بعد ذلك تظاهرات احتجاج ضد نتائج الانتخابات، وهددوا بالقيام باحتجاجات أخرى، ما لم تقدم مفوضية الانتخابات استقالتها.