قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: طلب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السبت من حكام الولايات الأميركية مقاومة ضغوط الصين لعزل تايوان، بينما تميل بكين أكثر فأكثر إلى نقل معركتها في هذا الشأن إلى السلطات المحلية.

وفي كلمة أمام مسؤولين كبار اجتمعوا في واشنطن، صرح بومبيو أن إدارة الرئيس دونالد ترمب ستكثف اتصالاتها مع حكام الولايات الأميركية بشأن إدارة الملف الصيني.

وقال "لا تبرموا اتفاقات فردية منفصلة مع الصين تضر بسياستنا الوطنية". وأضاف "أعرف أن لا أحد منا يفعل ذلك عمدا. دعونا نساعدكم".

وأشار مايك بومبيو إلى تهديد تلقاه حاكم ولاية ميسيسيبي العام الماضي مفاده أن الصين ستلغي استثماراً بسبب زيارته إلى تايوان.

كما ذكرت رسالة من دبلوماسي صيني يطلب من حكام الولايات الامتناع عن تهنئة الرئيسة التايوانية على إعادة انتخابها الشهر الماضي.

ويقود الصين القارية وتايوان نظامان متنافسان منذ 1949. وتعتبر الصين تايوان أرضا تابعة لها ووعدت باستعادتها يوما ما، وبالقوة إذا احتاج الأمر، خصوصا إذا أعلنت الجزيرة استقلالها.

وانتزعت الصين في السنوات الأربع الماضية اعتراف سبع دول حليفة لتايوان بها، ولم تعد تعترف بتايوان سوى 15 دولةً، معظمها بلدان فقيرة من أميركا اللاتينية ومنطقة المحيط الهادئ.

ودان بومبيو أيضا ضغوط الصين على سلطات محلية أميركية لعدم لقاء الزعيم الروحي لبوذيي التيبت الدالاي لاما الذي يعيش حاليا في المنفى.