قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس أنجليس: فازت سلسلة أفلام التحريك "توي ستوري" من إنتاج استوديوهات "بيكسار" الأحد بأوسكار ثالث منذ انطلاقها قبل 25 عامًا متغنية بقوة الصداقة وقبول التغيير.

وقد استعان "توي ستوري 4" بكل الشخصيات المعروفة في السلسلة. وكان الجزء الثالث من السلسلة فاز بأوسكار أفضل فيلم تحريك وأفضل أغنية أصلية أيضًا في العام 2011.

يشار إلى أن "توي ستوري 4" هو الجزء الأخير من السلسلة التي باشرتها "بيكسار "العام 1995 عندما كانت أستوديو صغيرًا غير معروف، وعرف تطورًا مذهلًا بفضل الابتكارات التكنولوجية.

قال المنتج جوناس ريفيرا لدى تسلمه الجائزة "نفتخر جدًا بكوننا ننتج أفلامًا للعائلات. +توي ستوري 4+ هو رسالة حب إلى عائلاتنا". والفيلم مرشح هذه السنة لجائزة أفضل أغنية أصلية.