قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اتهم معارض ايراني، يقيم في فرنسا منذ اعوام واوقف في ايران، الاثنين مع بدء محاكمته في طهران ب"الفساد في الارض"، ما قد يعرضه لعقوبة الاعدام بحسب الموقع الالكتروني للسلطات القضائية.

وبدأت محاكمة روح الله زام (41 عاما) الذين أعلن الحرس الثوري توقيفه في تشرين الأول/أكتوبر، في "جلسة مغلقة وبغياب وسائل الإعلام"، كما افادت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية.

وكان زام الذي يحمل صفة لاجئ في فرنسا يدير قناة على تطبيق "تلغرام" للتراسل تحمل اسم "آمَد نيوز" وتتهمه طهران باداء دور نشط في تحريك حركة الاحتجاج خلال شتاء 2017-2018.

وبناء على طلب السلطات الإيرانية، وافقت شركة تلغرام على إغلاق قناة "آمد نيوز"، التي يتابعها 1,4 مليون شخص، معتبرةً أن هذه القناة تحضّ على "العنف".

وخلال الجلسة، تلا ممثل الادعاء القرار الاتهامي الذي يتضمن "15 اتهاما" وفق وكالة فارس القريبة من المحافظين المتشددين.

واورد القرار الذي نشر على موقع السلطات القضائية ان المعارض متهم ب"الفساد في الارض" ما قد يعرضه لعقوبة الاعدام.

ويشتبه بانه "ارتكب جنحا ضد الامن الداخلي والخارجي للبلاد" و"تجسس لحساب الاستخبارات الفرنسية".

كما اتهم باهانة "الطابع المقدس للاسلام".

وكان الحرس الثوري الايراني اعلن في أكتوبر توقيف المعارض من دون تحديد مكان حصول ذلك وتاريخه، مضيفا ان "الاستخبارات الفرنسية كانت تديره وكان مدعوما من استخبارات اميركا والنظام الصهيوني".

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني الاثنين أنه سيبث مساء "وثائقياً" يتعلق "بارتباطات روح الله زام".

ودعت منظمة العفو الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان مراراً السلطات الإيرانية الى الكف عن بثّ "اعترافات متلفزة" لمشتبه بهم باعتبار أن في هذه الأساليب "انتهاكا لحقوق الدفاع".