قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: أعلن الاتحاد البريدي العالمي التابع للأمم المتحدة استئناف الإمارات لخدماتها البريدية مع دولة قطر بعد قطعها عام 2017.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت في يونيو 2017 علاقاتها الدبلوماسية مع قطر متهمة إياها بدعم جماعات متطرفة والتقارب مع إيران، وهو ما نفته الإمارة.

واجتمع ممثلو الدول الأربع المقاطعة للدوحة مع وفد قطري في مقر الاتحاد البريدي العالمي في العاصمة السويسرية بيرن في 29 من يناير الماضي لبحث إعادة العلاقات البريدية.

ووافقت الإمارات فقط حتى الآن على استئناف الخدمات البريدية.

وقال متحدث باسم الاتحاد لوكالة فرانس برس مساء الإثنين "هذه مباحثات بناءة، ونأمل أن تستأنف هذه الدول اجراءاتها البريدية- وهذه خطوة ايجابية في الطريق الصحيح".

وأكد الاتحاد الدولي للبريد في إشعار فني للمشغلين البريدين أنه "اعتبارا من 9 فبراير 2020، سيستأنف بريد الإمارات إرسال البريد إلى دولة قطر (..)عبر سلطنة عمان".

ومن جانبه، أكد بريد قطر أنه من غير الواضح أن كان سيتم استئناف الخدمات البريدية مع الإمارات، مؤكدا أنه حاليا "من غير المسموح" إرسال شيء إلى هناك.

بينما قال موظف في بريد الإمارات أنه "من الممكن إرسال (أمور) إلى قطر دون أي قيود محددة".

ومنذ قطع العلاقات بين البلدين، لم يكن هناك أي خدمات بريدية مباشرة بين الإمارات وقطر. وتأثرت أيضا خدمات البريد الأجنبية مثل "فيدكس" و"دي اتش ال" بهذه الاجراءات.