قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أكد المنتج السينمائي هارفي واينستين الثلاثاء أنه لن يدلي بشهادته خلال محاكمته بالاعتداء الجنسي، لتنتهي بذلك الشهادات تمهيدا لتقديم فريق الدفاع مرافعاته النهائية وبدء مداولات هيئة المحلفين والتي تبدو معقدة.

ومنذ بدء تقديم الشهادات في 22 يناير، اعتلت ست نساء منصة الشهود وزعمن أنهن تعرضن للاعتداء الجنسي من واينستين. تعود كل الادعاءات التي تعتبر أساسية وراء انطلاق حركة #أنا أيضا، إلى ست سنوات على الأقل، فيما يرجع أحدها إلى ثلاثة عقود.

يواجه واينستين البالغ من العمر 67 عاما في حال إدانته بتهم الاعتداء الجنسي على جيسيكا مان وميمي هاليي عقوبة قد تصل إلى السجن مدى الحياة.

تدّعي مان أن منتج "بالب فيكشن" و"سن سيتي" اغتصبها في العام 2013 فيما تزعم هاليي أنه مارس مداعبة فموية قسرية معها في العام 2006. وأكد محامو واينستين الثلاثاء أن المنتج، كما كان متوقعا لن يدلي بشهادته.

ونقلت صحيفة "نيويورك دايلي نيوز" عن جودا انغلماير الناطق باسم المنتج أثناء مغادرته المحكمة قوله إن واينستين "أراد أن يروي قصته" لكن المحاكمة "لم تكن المنتدى المناسب".

ومن المتوقع إنهاء المرافعات الختامية في وقت لاحق من هذا الأسبوع قبل مطالبة المحلفين بالتداول للتوصل إلى قرار. وستنظر هيئة المحلفين في خمس تهم ضد واينستين بما في ذلك الاغتصاب والاعتداء الجنسي.