قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: أعلن وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو الخميس ان امرأة في الثمانينات من عمرها أصبحت أول مصاب بفيروس كورونا المستجد يتوفى في اليابان، لكنه اكد ان من غير الواضح ما إذا كان الفيروس هو السبب في وفاتها.

وقال الوزير "العلاقة بين فيروس كورونا المستجد ووفاة المرأة لا تزال غير واضحة". وأكد "هذه أول وفاة لشخص مصاب بالفيروس".

واضاف أن المرأة التي تعيش في مقاطعة كاناغاوا، ظهرت عليها أعراض المرض في 22 يناير، ونقلت الى المستشفى في 1 شباط/فبراير.

وتابع "تم الاشتباه باصابتها بفيروس كورونا المستجد .. ولذلك تم اجراء اختبار، وأكدت النتيجة اصابتها بالمرض بعد وفاتها".

وسجلت اليابان أكثر من 200 اصابة مؤكدة بالفيروس على متن سفينة سياحية فرض عليها الحجر الصحي ولا تزال متوقفة قبالة الساحل منذ مطلع شباط/فبراير.

وتم نقل الاشخاص الذين تأكدت اصابتهم بالفيروس الى المستشفيات، وخمسة منهم في حالة خطيرة.

وأعلن وزير الصحة الياباني في وقت سابق الخميس إصابة 44 شخصا آخرين على متن السفينة السياحية بالفيروس.

وقال كاتو انه تم اكتشاف 44 حالة إصابة جديدة بعد إجراء 221 فحصا. وهذا يرفع حصيلة الاشخاص المصابين على متن سفينة "دايموند برينسس" الى 218، بالاضافة الى مسؤول في الحجر الصحي التقط الفيروس خلال عمله على السفينة.