قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ندد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس بنشر الأمم المتحدة قائمة بالشركات التي تمارس أنشطة في المستوطنات الاسرائيلية، مشيرا إلى أنه يظهر انحياز المنظمة الدولية ضد اسرائيل.

وقال بومبيو في بيان إن نشر القائمة "يؤكد الانحياز المستمر ضد اسرائيل والمستشري جدا في الأمم المتحدة"، مؤكدا بأنه يشعر بـ"الغضب الشديد".

ونشرت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه الأربعاء قائمة تضم 112 شركة تمارس أنشطة في المستوطنات الإسرائيلية بينها "اير بي إن بي" و"إكسبيديا" و"تريب آدفايزور".

وصدر التقرير بأمر يعود للعام 2016 من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الذي انسحبت الولايات المتحدة منه احتجاجا على ما اعتبرت أنه استهداف لحليفتها إسرائيل.

وأفاد بومبيو أن "الولايات المتحدة لم تقدم ولن تقدم إطلاقا أي معلومات لمكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان لدعم إعداد هذه القوائم وتعرب عن تأييدها للشركات الأميركية المذكورة".

وأضاف "ندعو جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للانضمام إلينا في رفض هذه الخطوة التي تسهّل حركة المقاطعة التمييزية وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات وتنزع الشرعية عن إسرائيل".

ورحّبت "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات" التي تسعى للضغط على إسرائيل لتحسين طريقة تعاملها مع الفلسطينيين من خلال الدعوة لمقاطعتها، بنشر القائمة التي رأت فيها السلطة الفلسطينية انتصارا للقانون الدولي.

وتعد المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض فلسطينية غير شرعية بموجب القانون الدولي، بحسب الأمم المتحدة ومعظم دول العالم.

وقال بومبيو العام الماضي إن الولايات المتحدة لم تعد تتفق بأن المستوطنات غير شرعية، بينما ستفسح الخطة التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب الشهر الماضي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين المجال لاسرائيل لضم جزء كبير من الضفة الغربية.