قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

علق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، اليوم الجمعة، بنوع من التهكم على الضربات الجوية التي استهدفت مواقع في العاصمة السورية دمشق.

وقال نتانياهو في مقابلة مع إذاعة حيفا في إسرائيل ورداً على سؤال بشأن احتمال وقوف إسرائيل وراء الضربات: "لا أعرف ما جرى الليلة الماضية"، مضيفاً "ربما يكون سلاح الجو البلجيكي قد نفذ الضربات".

وأدت ضربات ليلية نسبت إلى مقتل سبعة عناصر من الجيش السوري والحرس الثوري الإيراني في سوريا بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن الضربات التي وقعت قبيل منتصف الليل قرب العاصمة دمشق.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن "قتل في الغارات الإسرائيلية الليلية سبعة مقاتلين، ثلاثة من الجيش السوري وأربعة من الحرس الثوري الإيراني". وأشار الى أن القصف طال "منطقة المطار".

من جهتها، أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أنّ الدفاعات الجويّة السورية تصدّت مساء الخميس لصواريخ فوق سماء العاصمة دمشق مصدرها الجولان المحتلّ.

ونقلت سانا عن مصدر عسكري قوله إنه ليل الخميس في الساعة 23,45 (21,45 ت غ) "تم رصد صواريخ معادية قادمة من فوق الجولان المحتل، وعلى الفور تعاملت معها منظومات دفاعنا الجوي وأسقطت عدداً من الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى أهدافها".

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، شنّ الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات في سوريا، استهدفت بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.