قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: طلب المستشار السياسي لدونالد ترامب الجمهوري روجر ستون إعادة محاكمته الجمعة بعد أيام على تسبب انتقاد الرئيس الأميركي للحكم المقترح بسجنه بغضب واسع حيال التأثير السياسي على المنظومة القضائية.

وقبل ستة أيام على الحكم المنتظر بحقه، قدّم ستون التماسا أمام محكمة واشنطن الفدرالية لمحاكمته من جديد بتهم الكذب على الكونغرس وترهيب الشهود. وبما أن الالتماس كان مغلقا، فلم يكن من الممكن معرفة المبررات التي طرحها لمحاكمة جديدة.

لكن أنصار ستون اتهموا اخيرا سيدة من أعضاء هيئة المحلفين بالانحياز ضده قبل بدء المحاكمة. وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال ترامب في تغريدة مؤيّدة لمستشاره السياسي "يبدو الآن أن الشخصية الأساسية في هيئة المحلفين في قضية روجر ستون منحازة بشكل كبير. وإضافة إلى أمور أخرى، فلا يبدو الوضع جيدا بالنسبة الى وزارة العدل".

طلبت القاضية في الملف أيمي برمان جاكسون من الطرفين تقديم ردودهما على الالتماس الثلاثاء. وتم توقيف ستون، الذي كان ضمن فريق حملة ترمب الانتخابية في 2016، في يناير 2019 بتهم رفعها ضده المدعي الخاص آنذاك روبرت مولر كجزء من التحقيق بشأن التدخل الروسي في الانتخابات.

اتُّهم ستون بالكذب في شهادة أدلى بها أمام الكونغرس بشأن الدور الذي لعبه كوسيط بين فريق ترمب و"ويكيليكس" التي نشرت سلسلة وثائق مقرصنة أحرجت منافسة الرئيس هيلاري كلينتون خلال السباق للوصول إلى البيت الأبيض. وتمت إدانة ستون بجميع التهم السبعة في نوفمبر، بينما من المقرر أن يصدر الحكم بحقّه في 20 فبراير.

وأشار أنصار ستون على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن رئيسة هيئة المحلفين توميكا هارت لم تكن صادقة في تصريحاتها بشأن الانحياز المشتبه ضد الجمهوريين عندما سألتها هيئة محلفين مختارة عن الأمر.

وكتب نجل الرئيس دونالد ترمب جونيور على تويتر الخميس أنه "على رئيسة هيئة المحلفين هذه أن تعامل بالطريقة نفسها التي كان سيتم التعامل فيها مع أحد أنصار ترمب لو أنه أدلى بشهادة زور".

لكن محضر جلسة المحاكمة يظهر أن هارت قدّمت إجابات صريحة عن الأسئلة بشأن ميولها السياسية ومعرفتها المسبقة بتحقيق مولر.

لم يتضح إن كان محامو ستون على علم بمنشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي التي انتقدت فيها ترمب بشدة، لكنها قالت لهم إنه بإمكانها إصدار حكم في قضية ستون بشكل منفتح.

وأوصى المدعون الاثنين بسجن ستون لمدة تبلغ بين سبع وتسع سنوات، مشيرين إلى أنه هدد أحد الشهود في القضية وهدد القاضية ضمنيا كذلك.