قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: دعا البابا فرنسيس إلى انعقاد سينودس للأساقفة في خريف 2022، من دون الإشارة إلى المواضيع التي سيتناولها، وفق ما أعلن الفاتيكان السبت.

واقترحت الأمانة العامة لسينودس الأساقفة التي تتولى تحضير هذه اللقاءات، على البابا خلال اجتماع انعقد في 6 شباط/فبراير قائمة موجزة بالمسائل التي يمكن طرحها خلال السينودس بهدف البت بشأنها، وفق بيان صدر عن الفاتيكان.

وقال البيان إنّ البابا قرر الدعوة إلى انعقاد "الجمعية العامة العادية لسينودس الأساقفة في خريف سنة 2022 لضمان إشراكٍ أكبر للكنيسة بكاملها في الاستعداد لهذا الحدث".

وانعقد السينودس العادي الأخير في تشرين الأول/اكتوبر 2018 حول مسألة الشباب. وبعد عام، في تشرين الأول/اكتوبر 2019، دعا الباب إلى سينودس خاص من أجل منطقة الأمازون.

وفي سياق آخر، نشر البابا والأمانة العامة لسينودس الأساقفة بيانا السبت دعماً للمنظمات غير الحكومية والحكومات التي تساعد وتدعم المهاجرين.

وندد البيان ب"اضطرار أعداد كبيرة من الأشخاص إلى الرحيل عن بلدانهم بسبب الحروب واللامساواة الاقتصادية، والبحث عن عمل أو أراضٍ أكثر خصوبة والاضطهاد الديني والإرهاب والأزمات البيئية وغيرها".

كما أشار البيان إلى مطالبة "الكنيسة بالرقابة على الاتجار بالبشر والالتزام بالعمل على إنهاء النزاعات التي تسبب معاناة كبيرة".