قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما أحرقت القوات الامنية خياما لمتظاهري بغداد وخروج مليونية احتجاج طالبية اليوم، فإن التوقعات تشير الى مواجهة ساخنة سيثيرها البرلمان بوجه المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة علاوي اثر اعلانه قرب تقديم تشكيلته الحكومة الى البرلمان، بينما اتهم المحتجون المالكي بتنفيذ مؤامرة ضدهم.

وردا على التصريحات السياسية والبرلمانية حول طبيعة تشكيلته الحكومية والضغوط التي تمارسها ضد تحالفات كبرى للحصول على وزارات مهمة تجني من ورائها اموالا طائلة، فقد اعلن المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة محمد علاوي الليلة الماضية في تغريدة تابعتها "إيلاف" على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي قائلا "اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي، وسنطرح أسماء هذه الكابينة خلال الأسبوع الحالي إن شاء الله بعيداً عن الشائعات والتسريبات، ونأمل استجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب" من دون تفصيلات اخرى.

وقد اعتبرت مصادر عراقية ان اعلان علاوي هذا يأتي كرسالة ضغط سياسية على بعض الاحزاب والقوى التي تحاول فرض مرشحين عليه.

وردا على ذلك، فقد تحدث الخبير الامني والسياسي العراقي هشام الهاشمي عن نقاشات سياسية جدية في البرلمان تشير إلى توجه لعدم منح الثقة لحكومة علاوي. واضاف في تغريدة له خلال الساعات الاخيرة قائلا "إن قيادات سياسية تناقش بجدية عدم إعطاء الثقة لحكومة محمد علاوي بعدما أدركت أنه قادم إلى البرلمان بتشكيلة وزارية لم يشاورهم بها".

واشار الى أن "أحد أهم النقاشات المطروحة هي جمع التواقيع ورفعها إلى رئيس الجمهورية لحل البرلمان وإعلان انتخابات مبكرة وتفويت الفرصة على حكومة علاوي أن تنال الثقة بمعزل عنهم".

مواجهات بين المحتجين والقوات الأمنية مساء أمس في ساحة الخلاني بوسط بغداد

وتوقع الهاشمي ان يطاح بعلاوي "بطريقة اقسى من تلك التي غادر بها عادل عبد المهدي ولا سبيل للنجاة له الا بكسب ثقة ساحات التظاهر بتحديد تاريخ الانتخابات المبكرة قبل ذهابه الى البرلمان لنيل الثقة وحيازته السلطة الكافية لتنفيذ تعهداته التي أعلنها في خطاب التكليف وأهمها محاكمة قتلة المتظاهرين".

ورصد الهاشمي موقف البرلمان من منح الثقة لحكومة علاوي حتى الان كما يلي: عدد النواب 329.. معه بشكل قطعي 32 نائبًا.. معه بتردد 24 نائبًا معه.. بوعد مشروط 114 نائبًا.. المجموع الذي معه 170 نائبًا.. ضده بشكل قطعي 110 نواب.. ضده بتردد 28 نائبًا.. ضده بشروط 5 نواب.. مجموع الذين ضده 143 نائبًا.. الحياد 16 نائبًا.

وكان الرئيس العراقي برهم صلح قد كلف وزير الاتصالات السابق محمد علاوي في الاول من الشهر الحالي بتشكيل الحكومة الجديدة في موعد اقصاه الثاني من الشهر المقبل بعد ان رشحه للمهمة، تنفيذا للدستور، اكبر تحالفين برلمانيين هما سائرون بقيادة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي يضغط للحصول على وزارة النفط وادارة البنك المركزي والبناء بزعامة رئيس منظمة بدر هادي العامري الذي يضغط للحصول على وزارات الاتصالات والكهرباء والداخلية وهما التحالفان المرتبطان بايران واجنداتها في العراق.

حقيقة "مجلس الانقاذ"

وردا على الاعلان عن تشكيل "مجلس الانقاذ الوطني"، فقد شددت "اللجنة المنظمة لتظاهريت تشرين" على انه لا يمثل المعتصمين ولم ينبثق عن ساحات التظاهر متهمة رئيس الوزراء الاسبق رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بالوقوف وراءه.

وقالت اللجنة في بيان صحافي اليوم حصلت "إيلاف" على نصه "إن هذه محاولة جديدة من سلسلة محاولات كثيرة خائبة تظهر هنا وهناك في اطار مؤامرات خسيسة تقوم بها الاحزاب السياسية الفاسدة الحاكمة وميليشياتها الايرانية المجرمة، التي ترمي بخبث الى اطفاء جذوة الثورة وشق وحدة المتظاهرين الذين انتفضوا من اجل تغيير نظام المحاصصة الطائفية الفاسد الذي اوصل بلاد الرافدين الى اسوأ حالة في تاريخها".

واوضحت انه من خلال تقصيها عن هذا المجلس والجهات التي خلفه "فقد تبين انه تابع الى مختار اللصوص نوري المالكي تنفيذا لاوامر من اسياده في قم وطهران بعد ان وزعوا الادوار بين جلاوزتهم، فبينما اوكل الى زعيم زمرة القبعات الزرق بالاصطدام الساخن باستخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز وحرق الخيم وقتل المتظاهرين بالسكاكين مثلما جرى ويجري حاليا مع المعتصمين في الناصرية والنجف الاشرف وكربلاء والبصرة وساحة التحرير في بغداد امروا مختار اللصوص كي يقوم هو واتباعه من آل الصخيل وغيرهم من جماعة البشائر بانشاء هذا المجلس البائس لكنه نسي ان من عينه لرئاسة هذا المجلس المدعو (محمد ابراهيم السيد) هو من انصاره المعروفين ففضح نفسه بنفسه".

اتحاد طلبة بغداد يدعو الى مليونية طالبية اليوم

ودعت اللجة المتظاهرين الى "عدم التعامل مع مجلس الشر هذا بأي شكل من الاشكال وان لا ينخدعوا بما ينشر عنه من عناوين وشعارات وهمية خادعة".

وكان بيان وزع الجمعة الماضي وحمل اسم "مجلس الانقاذ الوطني - العراق" ووصلت الى "إيلاف" نسخة منه قد ادعى "ان ثوار تشرين قرروا بعد التشارور المكثف مع جميع القوى المؤثرة في ساحات التظاهر على تشكيل مجلس الانقاذ الوطني لمرحلة انتقالية مدتها سنة وتم تكليف محمد ابراهيم السيد بتشكيل حكومة انتقالية مهنية وتكنوقراطية من خبرات المتظاهرين لقيادة العراق لارساء حكم عادل ديمقراطي رشيد، على حد قوله.

القضاء الاعلى يحقق في بيع وزارات حكومة علاوي

فيما تتداول اوساط سياسية وشعبية عن قيام ما اسمتها "سماسرة الوزارات" ببيع وزارات، فقد اعلن مجلس القضاء العراقي الاعلى عن اجراء تحقيق عاجل في هذه الادعاءات.

فقد أوعز المجلس الى محكمة تحقيق الكرخ في بغداد بإجراء التحقيق العاجل بخصوص ما صرح به الخبير السياسي والامني ابراهيم الصميدعي بشأن عرض أموال مقابل تولي مناصب في الحكومة المزمع تشكيلها.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان تابعته "إيلاف"، إن "رئيس مجلس القضاء الأعلى أوعز باستدعاء فوري لكل من يظهر في وسائل الإعلام ويدعي حصول مساومات لأشغال مناصب في الحكومة الجديدة".

وأضاف أنه "في حال كذب هذا الادعاء سوف يعاقب من يصرح خلافا للحقيقة وفق القانون".

كما طلب المجلس من البرلمان رفع الحصانة عن النائب كاظم الصيادي إثر اتهامه بـ"إهانة الحكومة اثر اطلاقه معلومات عما قال انه منصب حكومي رفيع معروض للبيع.

وقال بيرقدار إن "محكمة تحقيق الكرخ تطلب رفع الحصانة عن عضو مجلس النواب كاظم الصيادي". وأشار الى أن هذا الطلب يأتي "عن جريمة إهانة الحكومة على وفق احكام المادة 226 من قانون العقوبات على خلفية منشور يدعي فيه عرض بيع منصب في وزارة النفط".

وكان الصيادي قد نشر تغريدة كتب فيها ان "وزارة النفط بـ10 مليارات.. من يشتري.. العراق للبيع.. المناصب للبيع".

القوات الأمنية تحرق خياما لمتظاهري بغداد

فيما تتصاعد المواجهات في مناطق وسط بغداد بين المحتجين والقوات الامنية التي باشرت الاربعاء الماضي بفتح الساحات والشوارع في هذه المناطق التي يسيطر عليها المحتجون، فإن الوضع فيها منذ ذلك اليوم يشير الى سيطرة القوات الامنية عليها بالقوة المفرطة نهارا واستعادتها من قبل المتظاهرين مساء.

القوات الامنية تحرق خيام المعتصمين قرب ساحة التحرير:

وفي اخر تطور للاوضاع الامنية في هذه المنطقة، فقد هاجمت القوات الامنية المتظاهرين في ساحة الخلاني المتظاهرين ببنادق الصيد والقنابل المسلة للدموع فأصابت العشرات منهم واندفعت نحو ساحة التحرير مركز الاحتجاجات القريبة منها.

وقامت القوات بحرق عدد من خيام المعتصمين في نفق التحرير المؤدي الى الساحة واصابت 12منهم، كما اصيب متظاهر بطلق ناري واخرين بجروح في ساحة الخلاني.

واشار ناشطون الى دخول قوة بزي مدني مجهولة الهوية من أفرع جهة الخلاني وقيام افرادها بإطلاق نار من أسلحة كاتمه للصوت باتجاه المتظاهرين، فأصابوا عددا منهم فيما كانت القوة لاتزال متواجدة مع عجلاتها حتى ساعة متأخرة من مساء امس.

متظاهر في ساحة التحرير اصيب بطعنات سكاكين لعناصر التيار الصدري:

ومن جهته، قال زعيم ائتلاف الوطنية أياد علاوي في تغريدةعلى حسابه في "تويتر" ان "استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين السلميين يؤكد ان القوة المكلفة بحمايتهم عاجزة أو متواطئة.. ومن الواضح ان الهدف هو محاولة تفريق التظاهرات. ادعو قوات الجيش النظامية لتحمل مسؤولية حماية المتظاهرين من هجمات الميليشيات، وأدعو المتظاهرين الى الصمود، فأنكم تصنعون التاريخ والنصر الان.. ان كمية وحجم الاعتداءات التي يتعرض لها المتظاهرون السلميون لم يشهده التأريخ حتى في عهد الانظمة الدكتاتورية التي حكمت العراق. تأكدوا سنلاحق المعتدين وحماتهم والساكتين عنهم قانونياً ولن يفلت احدٌ من العقاب".

القوات الامنية تلاحق المتظاهرين بالقنابل في ساحة الخلاني:

وكان متظاهر قتل الجمعة بمسدس كاتم للصوت عندما هاجم مجهولون خيمته في ساحة التحرير، بينما فُقد أثر ثلاثة متظاهرين آخرين في مناطق متفرقة من العاصمة. وقال مصدر طبي في العاصمة إنّ مسلّحين مجهولين دخلوا مساء الجمعة خيمة قرب ساحة التحرير وقتلوا متظاهرا بمسدس كاتم للصوت.

لحظة إصابة متظاهر برصاص الامن في ساحة الخلاني:

وتتهم الأمم المتحدة المليشيات العراقية المسلحة الموالية لايران بالوقوف خلف حملات الاغتيال والخطف والتهديد ضد الناشطين في محاولة لقمع تحركات غير مسبوقة في العراق الذي يحتل المرتبة 16 على لائحة أكثر دول العالم فسادا.

ومنذ بداية التظاهرات المناهضة للحكومة في الأول من أكتوبر الماضي قتل نحو 550 شخصا، غالبيتهم العظمى من المتظاهرين الشبان، بينما أصيب حوالي 25 الفا آخرين بجروح وتم اعتقال 2700 ناشط، لا يزال أكثر من 300 منهم قيد الاحتجاز.