قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: توفي فتى فلسطيني متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة اشتباك مسلح مع قوى الامن الفلسطينية في بلدة قباطية في شمال الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الأربعاء.

وقالت الوزارة إن "الشاب صلاح زكارنة (17 عاما) توفي متأثرا بجراحه بعد إصابته الليلة الماضية، في اشتباكات مسلحة بين قوى الأمن ومسلحين في بلدة قباطية قرب جنين". وقال مصدر أمني أن زكارنة أصيب برصاصة في الصدر.

وقال محافظ جنين اكرم الرجوب للاذاعات والتلفزيونات المحلية "وردتنا مساء أمس (الثلاثاء) معلومات حول الإفراج عن أسير من سجون الاحتلال وإنه سيجري هناك عرض عسكري مخالف للقانون، وكانت هناك مناشدة من كل الأهالي في قباطية بضرورة وضع حد لحالات إطلاق النار العبثية".

اوضح المحافظ "إن القوة الأمنية بمجرد وصولها إلى قباطية، انهال عليها سيل من الحجارة، وكان هناك إطلاق نار من مسلحين مما اضطر الأمن للرد بإطلاق الغاز المسيل للدموع، كما كان هناك إطلاق نار من الأمن في الهواء".

وقال الرجوب إن "هناك ثلاث إصابات في صفوف العساكر بشكل مباشر بالحجارة في الرأس"، فيما أُصيب 15 رجل أمن بالحجارة في الأقدام. وأشار الى "وجود إصابتين في صفوف المواطنين بالرصاص، نقلا إلى المستشفى ويتلقيان العلاج"، من بينهما الفتى الذي توفي. وذكرت مصادر أمنية أن الهدوء عاد إلى بلدة قباطية.