قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مثلُ رجل متهم بطعن مؤذن المسجد المركزي في لندن (ريجنت بارك) خلال صلاة العصر يوم الجمعة، أمام محكمة ويستمنستر الابتدائية، بتهمة التسبب بضرر جسدي خطير وحيازة سلاح أبيض.

وأصدرت المحكمة قرار بحبس المتهم دانييل هورتون (29 عاما) إلى حين البت في القرار القضائي النهائي أمام حكمة ساوث وارك في 20 مارس المقبل.

هورتون ملقى على ارض المسجد

وكان هورتون طعن مؤذن المسجد اللندني رأفت مقلد (70 عاما) خلال ندائه للأذان لصلاة العصر يوم الخميس 20 فبراير 2020، حيث جرحه في رقبته ونقل على إثرها الى المستشفى للعلاج.

مقلد يعود للصلاة

وقد عاد مقلد لممارسة الصلاة في اليوم التالي الجمعة، وقال إنه "مهم للغاية" بالنسبة له لحضور صلاة الجمعة. وقال مؤذن مسجد لندن المركزي، الذي تعرض لحادث طعن داخل المسجد، إنه قد سامح مهاجمه "وأنه لا يشعر بالكراهية تجاه مهاجمه، بل يشعر بالأسف لأجله".

وقالت المدعي العام تانيا دوغرا للمحكمة إن المدعى عليه هورتون الذي يعيش حياة غير مستقرة من العام الماضي والضحية كانا يعرفان بعضهما البعض، لأن السيد هورتون كان يشارك في الصلوات لعدة سنوات.

المؤذن رافت مقلد

وكانت شرطة اسكوتلنديارد أعلنت أنها لا تتعامل مع الحادثة من زاوية "أنها عمل إرهابي، أو مرتبط بالإرهاب الديني"، كما أنها لا تواصل البحث عن مشتبه بهم آخرين.

يشار إلى أن عمدة لندن، صادق خان انضم إلى مدير المسجد أحمد دبيان وآلاف المصلين لتأدية صلاة الجمعة. وقال خان للحاضرين، إنه يجب على الجميع أن يكونوا دائما متيقظين.

مسجد ريجنت بارك اللندني