قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت عن قمة في الخامس من آذار/مارس مع قادة روسيا وفرنسا والمانيا للبحث في الوضع في محافظة إدلب، آخر معاقل المعارضة في شمال غرب سوريا.

وقال في خطاب متلفز "سنجتمع في الخامس من اذار/مارس"، وذلك بعد مشاورات هاتفية الجمعة مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للبحث في عقد قمة رباعية حول سوريا بغرض وقف المعارك وانهاء الأزمة الإنسانية.

لكن الرئيس التركي لم يحدد مكان انعقاد القمة.

والهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري في محافظة ادلب ادى الى نزوح نحو مليون مدني.

وقال ماكرون الجمعة "علينا ان نعقد اجتماعا في اقرب وقت مع المانيا وروسيا وتركيا".

ورفضت روسيا الاربعاء ان يصدر مجلس الامن الدولي بيانا يطالب فيه بوقف العمليات القتالية واحترام القانون الانساني الدولي في شمال غرب سوريا، بناء على اقتراح فرنسا.

وتوعدت انقرة بشن هجوم "وشيك" في ادلب بعدما تعرضت قواتها لهجمات شنها الجيش السوري، وكانت امهلت دمشق حتى نهاية الجاري لاعادة نشر قواتها.

وقتلت القوات السورية 17 جنديا تركيا منذ بداية شباط/فبراير ما تسبب بتوتر شديد بين انقرة وموسكو.