سيول: أعلنت سيول الثلاثاء تسجيل 60 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ في كوريا الجنوبية، في أدنى حصيلة يومية تسجّل منذ أربعة أيام في هذا البلد، ثاني أكبر بؤرة لوباء كوفيد-19 في العالم بعد الصين.

وقال المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان إنّ إجمالي عدد المصابين بالوباء بلغ 893 شخصاً، في حين ارتفع إلى ثمانية عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس بعدما توفي مريض واحد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وهذه أدنى حصيلة يومية تسجّل في كوريا الجنوبية منذ أربعة أيام إذ إنّ أعداد المصابين الجدد في هذا البلد خلال الأيام الثلاثة الماضية كانت تتخطّى يومياً المئة.

وأوضح المركز أنّ 49 من هذه الإصابات الجديدة سجّلت في دايغو، المدينة الواقعة في جنوب البلاد والتي تعتبر بؤرة الوباء، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشمالية مجاورة لها.

ودايغو هي رابع أكبر مدينة في كوريا الجنوبية إذ يزيد عدد سكانها عن 2,5 مليون نسمة وقد سجّلت فيها 39 إصابة جديدة مرتبطة بـ"كنيسة يسوع شينشيونجي".

ويُعتقد أن إحدى المصليات في هذه الكنيسة، وهي امرأة تبلغ من العمر 61 عاماً كانت تجهل أنّها مصابة بالفيروس، نقلت العدوى إلى زملائها ولا سيّما أثناء القداديس.

وباتت كوريا الجنوبية ثاني أكبر بؤرة للوباء بعد الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في أواخر كانون الأول/ديسمبر.

مواضيع قد تهمك :