قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن وزيرا الدفاع الأميركي والكوري الجنوبي في ختام اجتماع في واشنطن الإثنين أنّ البلدين يعتزمان "تقليص" تمرين عسكري مشترك مقرّر في الربيع وذلك بسبب المخاوف الناجمة من تفشّي فيروس كورونا المستجدّ.

وقال الوزير الأميركي مارك إسبر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي جيونغ كيونغ-دو إنّ قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية الجنرال روبرت أبرامز ورئيس الأركان الكوري الجنوبي الجنرال بارك هان-كي "يبحثان في إمكانية تقليص تمرين مركز القيادة بسبب المخاوف الناجمة عن فيروس كورونا".

من جهته قال الوزير الكوري الجنوبي إنّ 13 عسكرياً كورياً جنوبياً أصيبوا بالفيروس حتى اليوم وإنّ الجيش جمّد منح الأذونات لكلّ عناصر القوات المسلّحة قبل أن يحدّ تنقلاتهم. أضاف أنّ "الوضع خطير جداً" في كوريا الجنوبية.

البلدان اللذان قلّصا التدريبات المشتركة بين جيشيهما لتسهيل المفاوضات بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي يعتزمان إجراء تمرين في الربيع يرمي إلى تعزيز التنسيق بين مراكز القيادة العسكرية في كلا الجيشين.

وباتت كوريا الجنوبية ثاني أكبر بؤرة للوباء بعد الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في أواخر ديسمبر.

وأعلنت سيول الثلاثاء أنّ إجمالي عدد المصابين بالوباء في البلاد بلغ 893 شخصاً، في حين ارتفع إلى ثمانية عدد الوفيات الناجمة من الفيروس.

مواضيع قد تهمك :