قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توفي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، اليوم الثلاثاء. وقال الفنان تامر عبد المنعم، المقرب من أسرة مبارك، إنه توفي اليوم.

وأضاف عبد المنعم، في تصريح مقتضب لـ"إيلاف" الرئيس مبارك توفي... وتابع: "البقاء لله".

وكان مبارك يرقد في المستشفى بغرفة الرعاية المركزة، منذ أكثر شهر، للاستشفاء من عملية جراحية خطيرة، تم فيها ستئصال ورم من المعدة.

وتداولت أنباء حول وفاة مبارك في مستشفى المعادي العسكري صباح اليوم الثلاثاء، إلا أن محاميه فريد الديب، نفى تلك الأنباء صباح اليوم، وقال إن مبارك مازال حياً يرزق، مشيرًا إلى أنه صحته جيدة، ويخضع للعلاج في المستشفى.

وقال مصدر طبي، إن مبارك يرقد في غرفة العناية المركزة بمستشفى المعادي العسكري، مشيرًا إلى أن حالته مستقرة بعد إجراء جراحة دقيقة لاستئصال ورم حميد في المعدة.

وأضاف المصدر أن مبارك يحظى برعاية طبية فائقة، ويقيم نجله علاء معه في المستشفى، بينما تتردد عليه زوجته سوزان ثابت، ونجله الأصغر جمال عليه يوميًا، ويزوره أحفاده في أيام العطلات.

يذكر أن شائعة وفاة مبارك تتردد من حين لآخر، وقبل شهر من الآن، انتشرت شائعة حول وفاته بعد أيام من إجرائه العملية الجراحية في المستشفى، وهو ما نفاه محاميه فريد الديب أكثر من مرة في وسائل الإعلام.

ونفى حفيده عمر الشائعة بطريقة عملية، ونشر صورة تجمعه مع جده، في المستشفى، عبر حسابه على موقع انستغرام.

وكان علاء مبارك نجل الرئيس المصري، الأسبق محمد حسني مبارك، كشف عن إجراء والده عملية جراحية يوم 24 يناير الماضي.

وكتب علاء مبارك على تويتر: "أجرى والدي عملية جراحية وحالته مستقرة وبخير والحمد والشكر لله".

ووفقًا للتاريخ المرضي للرئيس المصري الأسبق، فإنه عانى من مشاكل في البطن سابقً، وفي العام 2010 قبل أشهر من اندلاع ثورة 25 يناير 2011، والإطاحة به من الحكم، أجرى مبارك عملية استئصال ورم حميد بالإثنى عشر، كما أجرى عملية لاستئصال المرارة.

وفي أعقاب ثورة يناير 2011، التي أسقطت نظام حكمه وقضت على آمال نجله الأصغر جمال في خلافة والده، بمبارك من الحكم، عاني مبارك من عدة مشاكل صحية أثناء وجوده بالسجن، منها تعرضه لأزمة قلبية في يونيو 2012.

ويبلغ مبارك من العمر 92 عاماً، ولد عام 1928، وتولى حكم مصر لمدة 30 عاماً منذ 1981 حتى تنحيه في 11 فبراير 2011.

يذكر أن الرئيس المصري الأسبق ظهر بشكل علني للمرة الأولى منذ الاطاحة به منذ تسع سنوات، عبر موقع يوتيوب في شهر أكتوبر الماضي، متحدثًا عن ذكرياته في حرب أكتوبر 1973، ودوره فيها باعتباره قائد القوات الجوية.