قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نعت رئاسة الجمهورية المصرية، الرئيس السابق حسني مبارك، الذي توفي الثلاثاء عن 92 عاماً، في إحدى المستشفيات بالعاصمة القاهرة.

وأفاد بيان نشرته الرئاسة في صفحتها على فيسبوك: "تنعي رئاسة الجمهورية ببالغ الحزن رئيس الجمهورية السابق حسني مبارك، لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، حيث تولي قيادة القوات الجوية أثناء الحرب التي أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية".

وتابع البيان: "تتقدم رئاسة الجمهورية بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد، الذي وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء الموافق 25 فبراير 2020".

وقال منير ثابت، صهر مبارك، لوكالة فرانس برس، إن مبارك توفي في مستشفى الجلاء العسكري شرقي القاهرة، مشيراً إلى أن الرئاسة المصرية ستتولى أمور الجنازة.

وفي أول رد فعل عربي، نعت الإمارات مبارك، وقالت إن العالم العربي فقد الرئيس حسني مبارك، واصفة إياه بأنه "صاحب المواقف الوطنية والتاريخية".

وحكم مبارك مصر 30 عاما، إلى أن أعلن تنحيه عن السلطة بعد احتجاجات 2011، وأودع السجن لسنوات، لكنه خرج في عام 2017 بعد تبرئته من معظم التهم التي وجهت إليه.

وأُدين مبارك، إلى جانب وزير داخليته حبيب العادلي، في يونيو عام 2012، وحُكم عليه بالسجن المؤبد لعدم منعه مقتل نحو 900 متظاهر خلال الاحتجاجات.

واستأنف كلاهما الحكم، وبرأتهما محكمة أعلى درجة في 2014.