قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعلنت وزارة الداخلية التونسية ليل الثلاثاء مقتل جهادي خلال عملية أمنية في مرتفعات ولاية القصرين في وسط غرب البلاد.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب إنّ "الإرهابي" قتل خلال عملية مشتركة نفّذتها وحدات من الحرس الوطني وأخرى من الجيش، مشيرة إلى أنّ العملية "لا تزال متواصلة".

وتعتبر جبال القصرين ملاذاً لجماعات جهادية، مثل "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" و"جند الخلافة" المرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية.

وتنفّذ قوات الأمن والجيش باستمرار عمليات أمنية ضدّ هؤلاء الجهاديين.

وشهدت تونس إثر ثورة 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي صعوداً للجماعات الجهادية التي نفّذت العديد من الهجمات قتل فيها عشرات من عناصر الجيش والشرطة بالإضافة إلى مدنيين وسياح أجانب.

ولا تزال البلاد تخضع لحالة طوارئ منذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 حافلة تابعة للأمن الرئاسي في تونس العاصمة وأسفر عن مقتل 12 عنصراً أمنياً.