فيروس كورونا
AFP
يوجد في كوريا الجنوبية أكبر عدد من الإصابات خارج الصين

تكثف الدول الأكثر تضررا من فيروس كورونا حول العالم جهودها من أجل احتواء الفيروس القاتل، حيث تجاوز عدد حالات الإصابة به على مستوى العالم 80 ألف حالة.

وفي كوريا الجنوبية، استمر الارتفاع في عدد حالات الإصابة، ليصل الإجمالي إلى 977 حالة. وتم تحذير الأمريكيين من السفر إلى ذلك البلد، إلا في حالات الضرورة.

وتكافح إيطاليا وإيران لاحتواء تفشي الفيروس بين مواطني البلدين.

وفي اليابان، تراجعت الأسهم صباح اليوم الثلاثاء، نتيجة للهبوط العالمي الذي حدث يوم الاثنين، بسبب تزايد المخاوف من زيادة رقعة انتشار المرض.

كما سجلت بورصتا وول ستريت ولندن تراجعا كبيرا.

ودعت منظمة الصحة العالمية، أمس الاثنين، جميع دول العالم إلى بذل المزيد من الجهود، للاستعداد لاحتمال تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي.

والوباء هو وضع ينتشر فيه مرض معد بسهولة، بين الناس في العديد من بلدان العالم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه من السابق لأوانه، وصف تفشي المرض على أنه "وباء"، لكن ينبغي أن تكون البلدان "في مرحلة الاستعداد".

واستمرت حالات الإصابة بالفيروس، الذي يصيب الجهاز التنفسي، في الظهور مع تركز الغالبية العظمى منها في الصين.

وتبلغ نسبة الوفيات جرّاء الإصابة بفيروس كورونا، والذي أطلق عليه العلماء الاسم العلمي "كوفيد - 19"، بين واحد واثنين في المئة، لكن منظمة الصحة العالمية تحذر من أن النسبة الحقيقية للوفيات جرّاء الفيروس لم تُعرف بعد.

مواضيع قد تهمك :