طهران: أعلنت إيران الأربعاء عن تسجيل أربع وفيات جديدة لدى مصابين بفيروس كورونا المستجد من بين 44 حالة جديدة سُجلت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 19 حالة والإصابات إلى 139.

ودعا المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور الإيرانيين إلى تجنب السفر لدى إعلانه عن الحصيلة الجديدة على التلفزيون الرسمي.

وسُجلت 15 إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 في مدينة قم المقدسة في إيران وتسع في جيلان وأربع في طهران وثلاث في خوزستان واثنتان في كل من سيستان وبلوشستان وكهكيلوية وبوير أحمد وفارس وواحدة في مركزي وكرمانشاه وأردبيل ومازندران ولورستان وسمنان وهرمزجان.

وتجهد إيران لاحتواء الفيروس منذ الأربعاء الماضي عندما أعلنت عن أول وفاتين في قم، المدينة التي تعد مركزا للدراسات الإسلامية وتجذب علماء الدين من إيران وخارجها.

وأعلنت عن إغلاق مدارس وجامعات ومراكز ثقافية وإلغاء فعاليات رياضية ونشرت فرقا صحية لتعقيم الحافلات والقطارات والأماكن العامة.

وأظهرت أرقام وزارة الصحة أن الفيروس انتشر في كافة رقع البلاد.

وتشمل مناطق الإصابات الجديدة محافظات خوزستان بجنوب الغرب، ولورستان في الغرب، وسمنان في الوسط، وهرمزجان في الجنوب، وسيستان وبلوشستان وكهكيلوية وبوير أحمد في جنوب الشرق.

لكن رغم سرعة انتشار الفيروس، لم تنظر السلطات في فرض الحجر الصحي كخيار لاحتواء الوباء.

ووفقا لجهانبور فإن الوضع في قم "يتحسن".

وأضاف "كل 24 ساعة يتم إخراج 10 بالمئة على الأقل من الحالات التي أدخلت للمستشفيات أو تلك المشتبه بها، وهم عموما بصحة جيدة".

لكن في جيلان "الأوضاع مقلقة بعض الشيء" وفق المتحدث نظرا لأنها سجلت ثاني أكبر عدد من الإصابات الجديدة التي تشمل أشخاصا زاروا محافظات أخرى.

والمحافظة الواقعة في الشمال على ساحل بحر قزوين يقصدها الإيرانيون لتمضية العطلات وخصوصا أهالي طهران.

مواضيع قد تهمك :