بكين: سجلت الصين الجمعة 44 وفاة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد، فضلا عن 327 إصابة جديدة بالفيروس وهو أدنى رقم يومي لحالات العدوى الجديدة منذ أكثر من شهر.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن حصيلة الوفيات جراء الفيروس في بر الصين الرئيسي ترتفع بالتالي الى 2788.

وأعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس الخميس أن فيروس كورونا المستجد بلغ "نقطة حاسمة" عالمياً وحضّ الدول التي طالها الوباء على "التحرك سريعاً" لاحتوائه.

وقال للصحافيين في جنيف "نحن عند نقطة حاسمة". وأضاف أن "ما يحصل في بقية العالم هو الآن مصدر قلقنا الأكبر"، مشيرا الى انخفاض عدد الإصابات الجديدة في الصين.

2022 حالة في كوريا الجنوبية

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ الجمعة في كوريا الجنوبية 2022 شخصًا، بعد تسجيل 256 حالة إضافيّة في هذا البلد الذي يُعتبر الأكثر تضرّرًا من الفيروس بعد الصين، بحسب ما أعلنت السلطات الصحّية.

ومعظم حالات الإصابة الجديدة بالفيروس سُجّلت في مدينة دايغو التي تُعتبر بؤرة الوباء في كوريا الجنوبيّة، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشماليّة المجاورة لها. ويبلغ عدد الوفيات في كوريا الجنوبيّة جراء الفيروس 13 حتّى الآن.

ووقّع أكثر من مليون شخص عريضة على موقع مقر الرئاسة الكورية الجنوبية للمطالبة بإقالة الرئيس مون جاي-إن بسبب طريقة معالجة الأزمة.

وأوصت السلطات الأشخاص المصابين بالحمى أو الذين ظهرت عليهم مشاكل في الجهاز التنفسي بملازمة منازلهم.

والأربعاء تأكدت إصابة عسكري أميركي في ثكنة كارول على بعد 30 كلم شمال دايغو، بكوفيد-19.

والنتيجة الأخرى للفيروس تمثلت في خفض البنك المركزي الكوري الجنوبي الخميس توقعات النمو لعام 2020. وبات يراهن على نمو ب2,1% أي يتراجع 0,2 نقطة بسبب خفض الاستهلاك وتباطؤ الصادرات بسبب الفيروس.

الإصابة الأولى في إفريقيا جنوب الصحراء

وتمّ الخميس تأكيد أوّل إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في نيجيريا، بحسب ما أعلنت وزارة الصحّة، وهي الإصابة الأولى من نوعها في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وأكّدت الوزارة على تويتر وجود إصابة بالفيروس في ولاية لاغوس. وقالت إنّ "هذه الحالة التي تمّ تأكيدها في 27 فبراير 2020 هي الأولى التي تُسجّل في نيجيريا منذ بداية الوباء".

وأشارت إلى أنّ المصاب هو مواطن إيطاليّ يعمل في نيجيريا وكان قد عاد إلى البلاد آتيًا من مدينة ميلانو الإيطاليّة في 25 فبراير. وأكّدت الوزارة أنّه أدخِل المستشفى في لاغوس وأنّ وضعه مستقر "ولا تظهر عليه أعراض مقلقة".

وهذه الإصابة الأولى في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وكانت سُجّلت إصابتان أخريان في الأيام الأخيرة في مصر والجزائر، من دون أن يتمّ حتى الآن الإبلاغ عن أيّ وفيّات في القارّة جرّاء الفيروس.

أول إصابة في ليتوانيا

وأعلنت حكومة ليتوانيا الجمعة تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجدّ على أرضها لدى امرأة عائدة من إيطاليا.

وتم عزل المرأة البالغة من العمر 39 عاما والعائدة من فيرونا في مستشفى في سياولياي في شمال البلد، وهي تعاني من أعراض خفيفة.

وقال نائب وزير الصحة ألغيرداس سيسيلغيس في بيان "إننا نرصد كل الوسائل الممكنة للتعرف إلى الذين كانوا على اتصال بالشخص المصاب لاتخاذ تدابير وقائية".

مواضيع قد تهمك :