قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت إيران، اليوم الثلاثاء، عن 11 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع إجمالي حصيلة الوفيات من المرض في البلاد إلى 77 حالة.

وقال نائب وزير الصحة علي رضا رئيسي في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي إن مجموع الإصابات بالفيروس بلغ 2336 بينها 835 إصابة جديدة.

من جانبه، أعلن نائب رئيس البرلمان الإيراني، عبدالرضا مصري، الثلاثاء، إصابة 23 نائباً بالفيروس المستجد.

ونقلت وكالة "نادي المراسلين الشباب" الحكومية الإيرانية عن مصري قوله إن اصابات هؤلاء النواب جاءت بسبب احتكاكهم بالناس.

إلا أنه لم يذكر أسماء النواب المصابين، لكن أسماء خمسة نواب كانت قد كشفت سابقاً وهم: قاسم ميرزائي نكو ومجتبی ذوالنور ومحمود صادقي وأحمد امیرآبادي فراهاني ومعصومة آقا بور.

إلى ذلك، نصح النائب الإيراني زملاءه ومنتخبي البرلمان الجديد الحادي عشر "بقطع علاقتهم مع الناس في الوقت الحالي تجنباً للإصابة بكورونا".

كما أكد أنه "تم إلغاء الاجتماعات الشعبية مع النواب موقتاً، وحث النواب والناخبين على عدم التواصل مع الناس خلال أعياد النوروز".

وأفادت وكالة إرنا الرسمية الإيرانية للأنباء الاثنين بوفاة عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام محمد ميرمحمدي البالغ من العمر 72 عاما في مستشفى مسيح دانشوري في طهران.

ولم تحدد إرنا سبب الوفاة لكن هذا المستشفى يعد مركز استقبال مرضى فيروس كورونا في العاصمة الإيرانية.

وقد وجهت المنظمات الدولية والمحلية انتقادات شديدة للنظام الإيراني، بسبب طريقة تعامله مع الأزمة، والتكتم على المعلومات وعدم الشفافية في تفشي المرض بين المواطنين.

مواضيع قد تهمك :