قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصيب إسحق جهانيري، نائب الرئيس الإيراني حسن روحاني بفيروس كورونا، الأمر الذي دفع السلطات إلى الحجر عليه، وفق تقرير نشره موقع "إيران واير".

كما كشف موقع "بيك إيران" عن وفاة أحد قيادات مخابرات الحرس الثوري (القوات الأرضية) بسبب كورونا.

وأضاف أن رمضان بورقاسم، قائد في مخابرات الحرس الثوري ونائب وزير الاتصالات في حكومة روحاني الأولى والثانية ورئيس هيئة ومقر إقامة صلاة الجمعة في مدينة ساري توفي في مستشفى الخميني في ساري بسبب إصابته بفيروس كورونا. إلا أن مواقع إيرانية نفت وفاته بكورونا وذكرت أنه توفي وفاة طبيعية.

وفي وقت سابق، أفاد موقع "أخبار إيران"، في خبر عاجل، بإصابة وزير الصناعة الإيراني، رضا رحماني، بفيروس كورونا، وهو ما أكده أيضاً موقع "عصر إيران"، الذي أفاد بأنه حالياً تحت الرعاية المركزة، وأن صحته تشهد تحسناً.

من جانبها، نفت وزارة الصناعة الإيرانية إصابة الوزير بفيروس كورونا، وقالت إن سبب سعاله في أحد البرامج التلفزيونية هو بسبب إصابته بالمواد الكيمياوية إبان حرب العراق وإيران.

وبعد تفشي الفيروس بشكل غير مسبوق بين سياسيي البلاد، أكد الرئيس حسن روحاني، الأربعاء، أن فيروس كورونا أصاب كل أقاليم إيران تقريبا.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية الأربعاء تسجيل 15 وفاة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد و586 إصابة جديدة، ما يرفع الحصيلة الوطنية الإجمالية إلى 92 وفاة و2922 إصابة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور خلال مؤتمر صحافي نقله التلفزيون إن "عدد الإصابات الجديدة المؤكدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة يصل إلى 586". وأضاف أن "15 (شخصا) توفوا للأسف".

وتتركز الإصابات في محافظتي طهران وقم، غير أن آخر الأعداد تشير إلى أن الفيروس منتشر الآن في جميع المحافظات الإيرانية الـ31 تقريبا، باستثناء واحدة.

وأُعلن عن أولى الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في إيران في مدينة قم التي تعدّ مركزاً دينياً في 19 فبراير.

مواضيع قد تهمك :