الرباط: بينما أعلنت وزارة الصحة المغربية في وقت سابق اليوم عن اكتشاف حالة ثانية للإصابة بفيروس كورونا في البلاد .قال محمد اليوبي، مدير الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، أن الأمر يتعلق بسيدة عمرها 89 سنة حلت بالمغرب يوم 25 فبراير قادمة من مدينة بولوني الإيطالية.

وأضاف اليوبي خلال مؤتمر صحافي بالرباط أن السيدة المصابة، والتي توجد في حالة حرجة، لم تكن تبدو عليها أية أعراض تشير إلى إصابتها خلال دخولها التراب المغربي.

وقال إن السلطات بصدد التحري عن جميع الأشخاص الذين التقوا المصابة، وكذلك المسافرين على متن نفس الطائرة التي جاءت فيها وطاقمها، من أجل إخضاعهم للإجراءات الحجر الصحي والحراسة الطبية إلى غاية التأكد من سلامتهم.

في غضون ذلك، أعلنت سلطات سلوفينيا تسجيل أول حالة الإصابة بالفيروس، ويتعلق الأمر بشخص قادم من المغرب عبر إيطاليا، حسب بيان لوزير الصحة السلوفيني.

وأشار البيان إلى أن السلطات الطبية في سلوفينيا تجري تحريات لتحديد موقع الإصابة، ومعرفة إن كانت العدوى بالفيروس قد حدثت في المغرب أم في إيطاليا.

من جهة اخرى، أعلن في المغرب عن إلغاء العديد من الملتقيات والتظاهرات الدولية. كما اتخذت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قرارا بإجراء كل المباريات الرياضية في ملاعب من دون جمهور.

وأكد مصدر في القطاع السياحي المغربي لـ "إيلاف المغرب" أن الطائفة اليهودية بالمغرب قررت إلغاء حفلات الهيلولة الدينية التي تنظمها خلال شهر أبريل من كل سنة، وتستقطب عشرات الآلاف من اليهود المغاربة المقيمين بالخارج، خاصة من فرنسا وكندا وأميركا وإسرائيل.

وأشار المصدر ذاته الى ان الطائفة اليهودية حجزت هذه السنة 20 فندقا في مختلف مناطق المغرب، خاصة في مراكش، مضيفا أن كل هذه الحجوزات قد تم إلغاؤها.

وأصدرت وزارة الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية أمس بيانا يحمل عبارة "مستعجل جدا" أعلن فيه أن الحكومة قررت، ابتداء من يوم أمس، منع جميع التظاهرات التي يشارك فيها أشخاص قادمين من الخارج بما فيها المحاضرات واللقاءات الثقافية والرياضية كيفما كان نوعها، ومنع جميع التظاهرات التي يشارك فيها 1000 شخص فما فوق من المقيمين في التراب الوطني في حالة إقامتها في أماكن مغلقة أو محددة، ومنع كل المهرجانات باستثناء المواسم (ملتقيات وأسوق فلاحية). وأكد البيان كذلك منع حضور في المباريات الرياضية.

مواضيع قد تهمك :