روما: سجلت إيطاليا 49 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع عدد الوفيات في هذا البلد منذ بدء تفشي الفيروس إلى 197 حالة، وفق حصيلة جديدة نشرتها الجمعة إدارة الحماية المدنية.

وتسجل إيطاليا ثاني أكبر عدد وفيات بالفيروس بعد الصين، وهي أكثر بلد متضرر من الفيروس في أوروبا، لكنها باتت الرابعة (بعد الصين وكوريا الجنوبية وإيران) من حيث عدد الإصابات بعدما كانت الثالثة، مع تسجيل 778 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، ما يرفع إلاجمالي إلى 4636 حالة.

وقال مدير إدارة الحماية المدنية أنجيلو بوريلي خلال مؤتمر صحافي في روما "تمثّل الوفيات نسبة 4,25% من إجمالي" الإصابات، مضيفاً ان "العمر الوسطي للمتوفين هو 81 عاماً ويعانون من أمراض سابقة".

من بين 4636 إصابة، شفي 523 شخصاً، ويحمل 3916 شخصاً الفيروس، بينهم 2394 شخصاً في المستشفى و462 في العناية الفائقة و1060 شخصاً في حجر منزلي.

ويفترض أن تعلن السلطات السبت عن قرارها بشأن 11 بلدة في شمال البلاد، تسكنها 50 ألف نسمة، وخاضعة للعزل منذ أسبوعين. وتقدّر مدة حضانة فيروس كورونا الجديد بنحو 14 يوماً.

يدرس في الأثناء المعهد العالي للصحة الحكومي فرض حجر على مناطق جديدة "لا سيما لومبارديا"، كما أعلن رئيس المهد سيلفيو بروسافيرو، خلال مشاركته في المؤتمر الصحافي إلى جانب بوريلي. وأوضح "الأرقام تظهر ارتفاعاً في الإصابات في مناطق أكثر من مناطق أخرى".

يطال الفيروس المناطق الإيطالية الـ21 كافة، لكن العدد الأكبر من الإصابات يتركز في الشمال. وينتشر الفيروس خصوصاً في لومبارديا حيث مدينة ميلانو مع 2612 إصابة و135 حالة وفاة ومنطقة إيميليا رومانيا مع 870 حالة إصابة و37 حالة وفاة وإقليم فينيتو مع 488 إصابة و12 حالة وفاة.

واتخذت الحكومة الإيطالية إجراءات مشددة لاحتواء الفيروس خصوصاً إغلاق المدارس والجامعات حتى منتصف مارس.

مواضيع قد تهمك :