بوينوس ايرس: توفي رجل في الرابعة والستين من عمره في بوينس آيرس السبت بعد إصابته بكورونا، ليكون بذلك اول شخص يتوفى جراء الفيروس المستجد في أميركا اللاتينية، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة.

وذكر بيان لوزارة الصحة أن الرجل المتحدر من بوينس آيرس لديه تاريخ من امراض "السكري وارتفاع ضغط الدم والتهاب الشعب الهوائية المزمن والفشل الكلوي".

ووفقًا للوزارة، كان الرجل عاد في 25 شباط/فبراير من رحلة إلى أوروبا وأوضح أنه بدأ يعاني من اولى الأعراض في 28 من الشهر نفسه. ولم تحدد الوزارة الدولة التي زارها.

والرجل الذي لم يتم كشف هويته نُقل إلى المستشفى بعدما استشار في 4 آذار/مارس طبيبا بسبب اصابته بالحمى والسعال والتهاب الحلق وفقًا للتفسيرات التي كان هو اعطاها بنفسه.

وتوجد في الأرجنتين ثماني إصابات بكورونا المستجد.

مواضيع قد تهمك :