قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تتبع فنّان إنجليزي خيوط لغز رسالة كان قد وجدها داخل عبوة زجاجية، ليصل أخيراً إلى كاتب هذه الرسالة عبر موقع فيسبوك الذي اقترحه كصديق.

اكتشف مايلز تافيرنير الزجاجة على الشاطئ في بورنهام أون كراوتش، مسقط رأسه، في مقاطعة إسيكس الشهر الماضي. وتحتوي الورقة الموجودة داخل العبوة على رقم هاتف لكنه لم يعد في الخدمة.

وتقول الرسالة: "إذا وجدت الرسالة اتصل بألفي أو كلوّي، الكثير من الحب من كلاكتون أون سي - إنجلترا."

وظهر ألفي هيلير، الذي ألقى بالرسالة في البحر قبل ثماني سنوات، على صفحة تافيرنير في فيسبوك.

حيث كان هيلير قد سجل حسابه في فيسبوك برقم هاتفه القديم - الذي كتبه في الرسالة الغامضة- واستطاع الموقع تمييز الرقم الذي حاول تافيرنير الاتصال به، فاقترح عليه طلب الصداقة.

وقال تافيرنير: "إنه لأمر مدهش حقًا. لقد ظهر لي فجأة وكان من الموقع الصحيح، وقلت لنفسي لا بد أنه الشخص ذاته ، فأرسلته له رسالة واستمتعنا بالمحادثة".

قال هيلير، الذي يبلغ 28 عامًا، إنه كتب الرسالة مع زميلة له تدعى كلوي عندما كانا يعملان في مرفأ كلاكتون على الساحل في إسيكس.

وقال: "كنت في حالة صدمة تامة عندما اتصل بي مايلز. اعتقدت أن الأمر نوع من الإزعاج، ولم أكن أعتقد أن أحداً عثر على تلك الرسالة. هذا يعيد لي الكثير من الذكريات الجميلة حيث كنت أعمل."

ويبحث تافيرنير، البالغ من العمر 44 عامًا، بانتظام عن خردة أو حطام من سفينة على طول الساحل لتشكيل أعمال فنية باستخدام هذه المواد، وقال: "كان اللغز مثيراً حقًا".

وعبّر عن استغرابه قائلاً: "ما زلت أتساءل أين كان كل هذا الوقت، ولماذا لم أستطع العثور عليه من قبل".

والمثير بالموضوع أنها المرة الثانية التي يعثر فيها تافيرنير على رسالة في زجاجة، إذ وجد رسالة مماثلة عندما كان طفلاً صغيراً قادمة من هولندا.