الامم المتحدة: أعلن مجلس الأمن الدولي الأربعاء تقليص جدول أعماله خلال مارس كإجراء احترازي بسبب فيروس كورونا المستجد.

قال ممثل الصين تشانغ جون الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الامن خلال هذا الشهر إن الاجراء يضمن ان "نكون في وضع افضل لحماية أنفسنا".

وأبلغ تشانغ الصحافيين أنه لن يتم إلغاء جلسات مجلس الأمن، لكن الصين نصحت بـ"تقليص الاجتماعات"، وخفض أعداد الوفود.

أضاف أن المشاورات غير الرسمية داخل المجلس قد يتم نقلها الى قاعة أكبر "حيث تكون لدينا مساحة أكبر وعدد أقل من الاشخاص".

أرجأت الأمم المتحدة مناسبات عدة كانت مقررة في شهري مارس وإبريل بسبب تفشي الفيروس، منها اجتماع حول التنوع البيئي البحري ومنتدى حول السكان الاصليين لبعض البلدان وآخر حول المرأة يشارك فيه نحو 12 ألف شخص في نيويورك.

واعتبر مسؤول في الأمم المتحدة لم يكشف عن هويته أن على المنظمة الأممية أن ترجئ ايضًا المؤتمر الذي يعقد خلال كل خمس سنوات لمراجعة معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية والمقرر في 27 ابريل-22 مايو.

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إنه لم يتم الإبلاغ عن إصابات بفيروس كوفيد-19 بين صفوف موظفي المنظمة الأممية البالغ عددهم 3 آلاف.

مواضيع قد تهمك :