مدريد: أعلنت الحكومة الإسبانية الخميس إصابة وزيرة المساواة ايرين مونتيرو بفيروس كورونا المستجدّ إلا أن حالتها "جيّدة" مشيرةً إلى أن جميع الوزراء سيخضعون لفحص الكشف عن الفيروس.

جاء في البيان أن الوزيرة تخضع "للحجر الصحي" مع شريكها نائب رئيس الوزراء زعيم حزب بوديموس اليساري بابلو إيغليسياس.

وقالت الحكومة إن "الوزيرة بحال جيّدة وكذلك نائب رئيس الوزراء بابلو إيغليسياس الذي يخضع للحجر الصحي بسبب هذا الوضع". تابعت "هذا الصباح، سيخضع جميع أعضاء الحكومة لفحوص" مشيرةً إلى أن النتائج ستُنشر في وقت لاحق.

وسيشارك فقط الوزراء الذين يُعتبر "حضورهم ضرورياً" في الجلسة الحكومية الاستثنائية المقررة الخميس والمخصصة لتبني اجراءات اقتصادية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجدّ.

وأعلنت الحكومة أن الاجتماعات المقبلة على جدول أعمال رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز "ستُجرى عبر اتصال الفيديو" على غرار المؤتمر الصحافي المرتقب لسانشيز بعد جلسة الحكومة.

يشار الى ان إسبانيا هي إحدى الدول الأكثر تأثراً بالوباء العالمي في أوروبا. وبحسب الحصيلة الأخيرة التي نشرتها السلطات مساء الخميس، تمّ تسجيل 2140 إصابة و48 وفاة.

مواضيع قد تهمك :