قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن عمدة مدينة نيويورك الأميركية، بيل دي بلاسيو، حالة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك سعيا للحد من انتشار الفيروس والإصابات الناجمة عنه.

وكان حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، قد قرر، الخميس، حظر أي تجمع يضم أكثر من 500 شخص، بما في ذلك عروض مسرح "برودواي"، في "إجراء جذري" يهدف للحد من تفشي وباء كورونا المستجد.

وقال الحاكم: "نأخذ إجراءات جذرية (...) للحد من عدد الناس في بيئة معدية: لا تجمعات لأكثر من 500 شخص".

وأشار حاكم نيويورك إلى أن الحظر سيسري اعتباراً من مساء الجمعة، باستثناء عروض برودواي، التي سيسري فيها القرار اعتباراً من مساء الخميس.

وفي أعقاب ذلك، أشار الموقع الإلكتروني "توداي تكس" المخصص لمبيعات التذاكر عبر الإنترنت إلى أن "كل مسارح برودواي ستكون مغلقة بدءا من الساعة 17,00 من مساء اليوم، وحتى 13 أبريل".

وقبل ذلك بقليل، كان متحف "متروبوليتان"، أكبر متاحف المدينة، قد أعلن إغلاق أبوابه حتى إشعار آخر.

وقال دانيال وايس، مدير المتحف، في بيان إنه "حتى لو لم نسجل أي حالة مؤكدة على صلة بالمتحف، نعتقد أنه يتوجب علينا القيام بما بوسعنا لضمان بيئة سليمة وصحية للسكان، ما يتطلب في هذه المرحلة تقليل التجمعات".

كما أعلنت أوبرا متروبوليتان والأوركسترا إغلاق أبوابها حتى 31 مارس.

من جانبه، أعلن حاكم ولاية فيرجينيا، رالف نورثام، الخميس حالة الطوارئ بعد رصد 17 إصابة بفيروس كورونا في الولاية.

وقال حاكم الولاية في مؤتمر صحفي إن هذا الإجراء سيساعد حكومة الولاية على التعامل بشكل أفضل مع الفيروس.

ويشمل القرار إلغاء المؤتمرات والتجمعات الكبيرة ومنع سفر الموظفين خارج الولاية لمدة 30 يوما، وترك الحاكم للمدارس حرية أن تقرر ما إذا كانت بحاجة إلى الإغلاق.

وكانت العاصمة واشنطن، القريبة من فيرجينيا، قد أعلنت حالة الطوارئ، الأربعاء، وقررت إلغاء الجولات السياحية في البيت الأبيض ومبنى الكونغرس.

مواضيع قد تهمك :