قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران: حذّرت إيران الجمعة الرئيس الأميركي دونالد ترمب من قيامه بأفعال "خطيرة" بعدما شنّت القوات الأميركية ضربات جوية استهدفت مواقع لجماعة موالية لطهران في العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن "الولايات المتحدة لا يمكنها أن توجه أصابع الاتهام لآخرين ... بشأن عواقب وجودها غير الشرعي في العراق ورد فعل الدولة على اغتيال وقتل قادة عراقيين ومقاتلين".

وأضاف "بدلاً من القيام بأفعال خطيرة وإطلاق اتهامات لا أساس لها، ينبغي على ترمب إعادة النظر في وجود وسلوك قواته في المنطقة".

وجاء البيان بعد ساعات على إعلان البنتاغون أن الولايات المتحدة شنت ضربات استهدفت كتائب حزب الله في العراق.

وقالت الولايات المتحدة أن الضربات استهدفت خمسة مواقع تخزين أسلحة في أنحاء العراق.

واضافت أن الضربات جاءت ردا على قتل أميركيين اثنين وبريطانية في هجوم صاروخي على قاعدة التاجي الجوية.

والهجوم الذي وقع الأربعاء هو الهجوم الثاني والعشرون على منشآت أميركية في العراق، بينها السفارة الأميركية، منذ أواخر تشرين الأول/أكتوبر.

وفيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم، عادة ما تتهم واشنطن ما تقول إنها فصائل موالية لإيران من الحشد الشعبي، التي تشمل مجموعات من بينها كتائب حزب الله، بالمسؤولية عن أعمال عنف مشابهة.

وتنفي إيران تقديم دعم عسكري لميليشيات عراقية.