الامم المتحدة: ألغى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة زيارته إلى بوركينا فاسو والنيجر، قبل ساعات من مغادرته، بسبب "التطوّرات المرتبطة بوباء" كورونا المستجدّ، طالبا من الموظفين غير الأساسيين في المقر بنيويورك أن يؤدّوا أعمالهم من بُعد، بحسب ما أعلن مكتبه.

وكان مقرّرا أن تبدأ السبت زيارة غوتيريش للبلدين، على أن تُختتم الثلاثاء. لكنّ مكتبه قال إن الأمين العام سيبقى في نيويورك لإدارة التطورات المرتبطة بكوفيد-19 وأوضاع نحو مئة ألف من القبّعات الزرق العاملين في إطار حوالى 15 مهمة سلام حول العالم.

وقال غوتيريش في بيان الجمعة إنه طلب من جميع الموظفين أن "يعملوا من بُعد، إلا إذا كان وجودهم في المكاتب مطلوبًا لتقديم خدمات أساسية".

وكانت الفحوص الطبّية أظهرت الخميس إصابة دبلوماسيّة من بعثة الفيليبين لدى الأمم المتحدة بفيروس كورونا المستجدّ، لتكون بذلك أوّل إصابة مسجّلة في مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك.

مواضيع قد تهمك :