مونتيفيديو: أعلنت الأوروغواي الجمعة حال طوارئ صحّية و"إغلاقا جزئيا للحدود" لفترة غير محددة، بعد تأكيد اول أربع اصابات بفيروس كورونا المستجد على أراضيها.

وقال رئيس الأوروغواي لويس لاكال بو، خلال مؤتمر صحافي، إنه تقرَّر فرض "حجر صحي إلزامي" على الوافدين من تسع دول تُعتبر "مصدر خطر". وأضاف انه تقرر ايضا "حظر إنزال السفن السياحية" و"تعليق جميع العروض العامة".

من جهته قال وزير الصحة في الأوروغواي دانيال ساليناس إن البلدان التسعة التي تُعتبر "مصدر خطر" هي الصين وكوريا الجنوبية واليابان وسنغافورة وإيران وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا. وأوضح أن هذه اللائحة يمكن تعديلها حسب تطور الوباء.

اتُخذ قرار اعلان حال طوارئ صحية بعد تأكيد وزارة الصحة وجود اربع حالات اصابة بكورونا المستجد، هي الأولى في الأوروغواي.

مواضيع قد تهمك :