أعلن رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا الأحد أن البرتغال ستغلق حدودها مع إسبانيا أمام السياح لمدة شهر على الأقل لكبح فيروس كورونا المستجد.

وقال في مؤتمر صحافي عقب حديثه عبر الفيديو مع نظيره الإسباني بيدرو سانشيز، إن البضائع والأشخاص الذين يسافرون لأسباب مهنية سيسمح لهم بعبور الحدود، لكن السياح لن يسمح لهم بذلك.

واضاف كوستا "لن تكون هناك سياحة بين البرتغال وإسبانيا في الأشهر المقبلة".

ومع 288 حالة وفاة من أصل 7753 اصابة، تُعَدّ إسبانيا ثاني أكثر الدول الأوروبية تأثرًا بالفيروس والرابعة على مستوى العالم. واحصت البرتغال من جهتها حتى الآن 245 اصابة لكنها تعتقد ان هناك اكثر من 2200 "حالة مشتبه فيها".

وأعلنت الحكومة البرتغالية الجمعة حال الطوارئ التي تشمل تعبئة الدفاع المدني وقوات الأمن وتطبيق حزمة اجراءات استثنائية بهدف السيطرة على فيروس كوفيد-19.

وقال وزير الداخلية إدواردو كابريتا "تسري حال الطوارئ فورا وتستمر حتى 9 أبريل، لكن يمكن تمديدها".

وأعلنت حال الطوارئ سابقا في البرتغال خصوصا لمكافحة حرائق الغابات أو تجنب نقص الوقود خلال اضراب سائقي شاحنات نقل المحروقات.

وللحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، أعلنت الحكومة البرتغالية مساء الخميس نحو ثلاثين اجراءا استثنائيا بينها اغلاق المدارس والحضانات والجامعات.

ومنعت السلطات أيضا التجمعات التي تشمل أكثر من ألف شخص في أماكن مغلقة، أو أكثر من 5 آلاف شخص في الهواء الطلق.

ويضاف إلى ذلك غلق الملاهي الليلية، منع نزول ركاب السفن السياحية في الموانئ البرتغالية وتعليق الزيارات لدور المسنين.

مواضيع قد تهمك :