قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما أعلنت السلطات العراقية عن ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا إلى 124 حالة وقررت حظرالتجول في العاصمة بغداد بدءاً من يوم غد الثلاثاء ولمدة أسبوع فقد دعا مسؤول صحي الى انزال الجيش والشرطة الى الشوارع بينما يتم بحث اعلان حال الطوارئ الصحية في البلاد.

واعلنت خلية الأزمة العراقية خلال اجتماع لها برئاسة رئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبد المهدي، حضره الوزراء والمستشارون المختصون ورئيس هيئة المنافذ الحدودية وممثلون عن منظمة الصحة العالمية، حظرا للتجول في العاصمة العراقية بغداد التي يقطنها حوالي 8 ملايين نسمة بدءا من 17 وحتى 24 من الشهر الحالي باستثناء نقل البضائع داخل البلاد.

وقالت الخلية في بيان تابعته "إيلاف" مساء أمس إنه منعاً لتفاقم الأزمة الوبائية في العراق وحفاظاً على سلامة المواطنين من المرض وانسجاماً مع توصيات منظمة الصحة العالمية التي تقضي بإتخاذ جميع التدابير الوقائية والاجراءات الاحترازية التي تهدف الى حماية الشعوب من مخاطر الوباء، فقد تقرر فرض حظر التجوال في بغداد بشكل شامل ابتداءً من غد الثلاثاء الساعة 11 ليلاً الموافق 17 مارس 2020 ولغاية الساعة 11 ليلاً من يوم الاثنين الموافق 23 مارس 2020 وتعطيل الدوام الرسمي في جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية ويستثنى من ذلك الاجهزة الأمنية والخدمية والصحية ووسائل الإعلام المصرّح بعملها والدبلوماسيون والحركة التجارية للبضائع والمواد الغذائية.

ووجهت الجهات ذات العلاقة القيام بإجراء حملات تعفير وزيارات صحية للمناطق التي تحدد من قبل دوائر الصحة في بغداد وخولت المحافظين صلاحية فرض حظر التجوال في محافظاتهم وتعليق الرحلات الجوية ابتداءً من يوم غد الثلاثاء ولغاية يوم الثلاثاء الموافق 24 مارس 2020.

تعقيم لمواجهة كورونا في العراق

وقف التنقل بين المحافظات

وشددت الخلية على وزارة الاتصالات بضرورة زيادة سعات الانترنت الداخلة للعراق عن طريق الشركات المتعاقدة معها والعمل على تخفيض الأسعار لمدة شهر قابلة للتمديد واعطاء سعات مجانية تحددها الوزارة. واكدت على ايقاف التنقل بين محافظات البلاد الثماني عشرة وناشدت المواطنين تجنب حضور التجمعات والاختلاط والبقاء في المنازل الا في حالات الضرورة.

وتأتي هذه القرارات بعد ان أسفر فيروس كورونا عن وفاة 9 أشخاص في العراق حتى الآن مع ارتفاع الاصابات بالفيروس الى 124 اصابة، الامر الذي اثار قلق العراقيين الشديد.

وكانت السلطات في إقليم كردستان قد فرضت حظر التجوال لمدة 48 ساعة منذ يوم الجمعة في محافظتي أربيل والسليمانية وذلك ليتسنى للفرق الطبية تأدية عملها كما تم فرض حظر التجول كذلك في محافظة نينوى من منتصف ليل السبت ولمدة 48 ساعة.

وأغلقت السلطات العراقية المدارس والجامعات ودور السينما والأماكن العامة الأخرى وتم إيقاف الرحلات الجوية مع الدول التي ينتشر فيها الوباء.

تسجيل 14 إصابة جديدة ودعوة لانزال الجيش الى الشوارع

ومن جهتها، أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية مساء امس عن تسجيلها 14 حالة جديدة بفيروس كورونا في البلاد وقالت ان مختبراتها أجرت 113 نموذجا لحالات مشتبه بإصابتهم في مستشفيات المحافظات المختلفة حيث كانت النتائج الموجبة (الإصابات الجديدة) 14 حالة منها 9 حالات في بغداد وحالتين في النجف وحالة واحدة في كل من ميسان وديالى والديوانية حيث اصبح مجموع الإصابات 124 حالة وحالات الشفاء 26 ومجموع الوفيات 9 حالات.

وعلى الصعيد نفسه دعا مدير مستشفى في بغداد الى انزال قوات الجيش والشرطة الى الشارع في إطار مواجهة كورونا ومنع انتشاره. وقال مدير مستشفى الزهراء الدكتور عباس عويد الحسني في تصريحات متلفزة "طالبنا منذ بداية شهر مارس اعلان حالة طوارئ صحية حتى يتطور الامر الى الوباء الكارثي مشيراً إلى أن هناك حالة استنفار تام للمستشفيات والمؤسسات الصحية لمواجهة كورونا.

وأضاف أن "المرض ليس خطيراً إذا جرت عملية وقاية مناسبة ولازمة" مستبعداً" حدوث أزمة غذائية او أزمة تنقل لكن غالبية الشعب للأسف تتحرك باللاوعي ولا مبالاة تجاه الازمة".

وطالب المواطنين بزيادة المناعة من خلال ممارسة الرياضة وتناول فيتامين سي والأهم الجلوس والبقاء في البيت والخروج الا للضرورة.. وشدد على ضرورة إنزال الجيش والداخلية الى الشوارع تحسبا للأسوأ من أجل تقليل الخطر وتنفيذ حملات تنظيف المدن وبعدها التعفير حيث الحاجة الى أسبوعين للقضاء على كورونا وهما سيكونان حاسمان لذلك. وكشف عن أن "بعض العائدين من ايران دخلوا عن طريق التهريب لتلافي الفحص والحجر بعد منعهم في المنافذ الحدودية".

يأتي ذلك فيما تبحث الرئاسات العراقية الثلاث للجمهورية والحكومة والبرلمان إعلان حالة الطوارئ الصحية في البلاد وتعبئة الجهد الحكومي و الشعبي لمواجهة فيروس كورونا.

مواضيع قد تهمك :