قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تتحدث تقارير صينية محلية عن ارتفاع معدلات الطلاق في الصين بشكل حاد مع تفشي فيروس كوفيد-19 في البلاد، ووصول عدد طلبات الطلاق إلى الحد الأقصى.

"إيلاف" من بيروت: أشارت مكاتب تسجيل الزواج في الصين إلى ارتفاع معدلات الطلاق بشكل كبير لأن الأزواج يقضون الكثير من الوقت معًا في المنزل خلال العزلة الذاتية بسبب فيروس كورونا المستجد، ما يكون سببًا في مشاحنات تتراكم فتوصل إلى الطلاق.

كشف لو شيجون، مدير سجل الزواج في مدينة داتشو في مقاطعة سيتشوان في جنوب غرب الصين، أن أكثر من 300 من الأزواج طلبوا الطلاق منذ 24 فبراير المنصرم. ويعتقد المسؤولون أن هذه الزيادة الحادة في طلبات الطلاق يمكن أن تكون ناجمة من حقيقة أن الشركاء قضوا وقتًا طويلًا في الحجر الصحي.

الحد الأقصى
في حديثٍ مع الصحافة المحلية، قال شيجون إن معدل الطلاق في المنطقة ارتفع مقارنة بما كان عليه قبل تفشي الفيروس التاجي، حيث يقضي الشباب الكثير من الوقت في المنزل ويدخلون في جدل ساخن بسبب شيء تافه، ويتسرعون في الحصول على الطلاق.

يشير بعض التحليلات إلى أن هناك عاملًا آخر محتمل لهذا العدد الكبير من الطلبات، وهو أن يكون ناجمًا من تأخر الطلبات بسبب إغلاق مكاتب المجلس شهر تقريبًا خلال تفشي الفيروس في الصين.

هذا، وشهدت مكاتب تسجيل الزواج في مدينة شيآن في مقاطعة شنشي في شمال غرب الصين ارتفاعًا غير مسبوق في مواعيد الطلاق منذ إعادة الافتتاح في الأول من مارس الجاري، حتى إن أحد مسؤولي التسجيل صرح بتلقي أحد مكاتب المقاطعة 14 طلبًا في يوم واحد، لتصل بذلك طلبات الطلاق إلى الحد الأعلى الذي حدده المجلس المحلي.

وقام المسؤولون في فوتشو في مقاطعة فوجيان في جنوب الصين بتعديل عدد تعيينات الطلاق إلى 10 أزواج في اليوم بعد تلقي عدد هائل من الطلبات.

دراسات متضاربة
غالبًا ما يناقش العلماء إذا كان قضاء الأزواج معًا وقتًا طويلًا مفيدًا لحياتهم الزوجية. ووجدت دراسة في عام 2018 أن معدلات الطلاق في السنة الأولى من الزواج أقل بين الأزواج الذين عاشوا معًا قبل الزواج مقارنة بالأزواج الذين لم يفعلوا ذلك. كما ظهرت معدلات طلاق أعلى بعدما عاش الأزواج مع بعضهم مدة خمس سنوات أو أكثر.

إلا أن نتائج الدراسات كانت في بعض الأحيان متناقضة، حيث أظهر بحث آخر أن العيش تحت سقف واحد يمكن أن يحمي العشاق من الحصول على الطلاق.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "دايلي مايل". الأصل منشور على الرابط:
https://www.dailymail.co.uk/news/article-8108385/Divorce-cases-spike-China-couples-spend-time-coronavirus-quarantine.html

مواضيع قد تهمك :