قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن رئيس كولومبيا إيفان دوكي الإثنين أنّ بلاده ستغلق كلّ حدودها البرية والبحرية والنهرية اعتباراً من فجر الثلاثاء ولغاية 30 مايو، وذلك للحدّ من تفشّي وباء كورونا المستجدّ.

وقال دوكي في تغريدة على تويتر "لقد أمرت بأن يتم اعتباراً من منتصف الليل إغلاق كلّ الحدود البرية والبحرية والنهرية للبلاد، من 17 مارس 2020 ولغاية 30 مايو المقبل".

وأضاف أنّ الإجراء سيشمل "كلّ المواطنين والأجانب" وأنّ الاستثناء الوحيد سيكون لعبور البضائع إذ "سيُسمح بدخول وخروج المنتجات عن طريق النقاط البريّة المصرّح بها".

وبالإضافة إلى إغلاق الحدود، قرّرت السلطات إغلاق الحانات والنوادي الليلية وحظر التجمّعات التي يزيد عدد أفرادها عن 50 شخصاً.

ولغاية مساء الإثنين بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ في كولومبيا 57 شخصاً، من دون تسجيل أي وفاة.

وبحسب إحصائية أعدّتها وكالة فرانس برس استناداً إلى بيانات رسمية فإنّ عدد المصابين بالفيروس في أميركا اللاتينية بلغ 819 شخصاً توفي منهم سبعة.

مواضيع قد تهمك :