قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط: تولى أحمد رشيد الخطابي، سفير المغرب السابق لدى مملكة البحرين قبل يومين مهام الامين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون هيئة الرقابة بعد ان ادى اليمين امام الامين العام لجامعة الدول العربية، احمد ابو الغيط.

وكان مجلس الجامعة العربية، خلال اجتماعه اخيرًا على مستوى المندوبين الدائمين، قد صادق على تعيين السفير الخطابي أميناً عاما مساعدا للجامعة العربية لشؤون هيئة الرقابة.

الخطابي من مواليد مدينة الحسيمة يشار إلى أن (شمال المغرب) عام 1957. بدأ مساره المهني عام 1982 في قسم العلاقات الخارجية والتعاون الدولي لوزارة الإعلام. وعُيّن ما بين 1987 و1990 مكلفا مهمة بديوان الوزير المكلف العلاقات مع البرلمان، ليصير مكلفا الدراسة بوزارة شؤون اتحاد المغرب العربي ما بين 1990 و1992. وما بين 1992 و1993 عيّن مكلفا الدراسات في ديوان الوزير المكلف الجالية المغربية المقيمة في الخارج.

وما بين 1994 و1999 عيّن مستشارا بسفارة المملكة المغربية في القاهرة. وما بين 1999 و2000 عمل رئيسا لمصلحة منظمة المؤتمر الإسلامي (منظمة التعاون الإسلامي حاليا) بوزارة الشؤون الخارجية و التعاون.

في سبتمبر2000 عين مكلفا الدراسات بديوان كاتب الدولة في الشؤون الخارجية والتعاون.
وفي نوفمبر 2002 مستشارا بديوان الوزيرالمنتدب في الشؤون الخارجية والتعاون.
وفي سبتمبر 2003 عمل مفتشا بدرجة رئيس قسم بالمفتشية العامة في الوزارة نفسها.
وفي أكتوبر 2007 عيّن مستشارا لوزير الشؤون الخارجية والتعاون مكلفا القضايا المغاربية والعربية والإسلامية. وظل في موقعه حتى عين سفيرا لدى مملكة البحرين.