مدريد: يواصل وباء كورونا المستجد تفشيه السريع في اسبانيا حيث ناهزت حصيلة الوفيات 600 شخصوتجاوز عدد الإصابات 13 الفا و700 وفق آخر بيان اصدرته السلطات ظهر الاربعاء.

وقالت وزارة الصحة في بيان انه تم احصاء 13 الفا و716 اصابة اضافة الى 598 وفاة في البلاد، الثانية الاكثر تضررا في اوروبا والرابعة في العالم.

وقبل ذلك بدقائق، اشار فرناندو سيمون المسؤول في مركز الطوارىء الصحي الوطني في مؤتمر صحافي عبر الفيديو الى وفاة 558 شخصا.

وأحصيت أكثر من 2500 إصابة و107 وفيات إضافية في 24 ساعة. وهناك 774 مصابا في العناية المركزة فيما شفي 1081 اخرون.

وتبقى منطقة مدريد الاكثر تضررا مع 5637 اصابة و390 وفاة.

ونبه رئيس الوزراء بيدرو سانشيز صباح الاربعاء أمام برلمان شبه فارغ من أعضائه الى ان البلاد "مقبلة على الاسوأ".

وقال "اطلب تضحيات ولكن ايضا الوحدة (...) هذا ما يجب القيام به لانقاذ عدد كبير من الارواح، عدد كبير من الشركات، لانقاذ اقتصادنا".

واسبانيا في حال تأهب منذ السبت، ومنعت مواطنيها الـ 46 مليونا من الخروج من منازلهم الا للضرورة القصوى.

مواضيع قد تهمك :