انقرة: أعلنت وزارة الداخلية التركية توقيف 64 شخصا إثر نشرهم منشورات "مستفزة ولا أساس لها" عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتعلق بفيروس كورونا المستجد.

لم تعط الوزارة مزيدا من التفاصيل، لكن حصل أن نشرت معلومات مغلوطة عبر الانترنت في دول أخرى، بما فيها إندونيسيا والولايات المتحدة.

وقالت وزارة الداخلية التركية عبر تويتر مساء الخميس "وجدنا 242 شخصا يشتبه بأنهم نشروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي منشورات مستفزة ولا أساس لها تتعلق بفيروس كورونا، وتم توقيف 64 شخصا".

ومن دون إعطاء المزيد من التفاصيل، قالت الوزارة إن العمل مستمر لتوقيف آخرين. وأكدت تركيا حتى الآن اربع حالات وفاة ناجمة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بينما سجلت 359 إصابة.

واتخذت أنقرة سلسلة إجراءات لمكافحة الفيروس بما في ذلك إغلاق المدارس والجامعات موقتاً، إضافة إلى إغلاق دور السينما وصالات الألعاب الرياضية ومقاهي الشيشة.

وأصدرت الرئاسة التركية الجمعة تعميماً، أعلنت فيه حظر النشاطات الثقافية والعلمية والفنية وأي نشاط مماثل، في أماكن مغلقة أو مفتوحة، حتى نهاية ابريل.

مواضيع قد تهمك :