قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة إيه بي سي نيوز ومعهد إيبسوس ونشرت نتائجه الجمعة أن غالبية من الأميركيين توافق على عمل الرئيس دونالد ترمب في مواجهة الأزمة المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد.

وكشف الاستطلاع أن 55% من الأميركيين يؤيدون إدارة ترمب للأزمة، مقابل 45% لا يؤيدونها.

ويعكس التحقيق تحولا واضحا في رأي الأميركيين خلال أسبوع، بعدما أظهر استطلاع سابق للمعهد نفسه نشر في 13 مارس أن 43% فقط من الأميركيين يؤيدون عمل ترمب، مقابل 54% لا يؤيدونه.

وبعدما قلل لفترة طويلة من حجم الوباء وانعكاساته على الولايات المتحدة، بدل الرئيس الجمهوري نبرته في مطلع الأسبوع.

ودعا ترمب إلى "الوحدة الوطنية" في مواجهة هذا "العدو الخفي"، ساعيا إلى توحيد الصفوف، ولو أنه لا يزال يواصل هجماته بشكل متقطع على بعض أعضاء الكونغرس الديموقراطيين ووسائل الإعلام التي يتهمها بنشر "أخبار كاذبة".

وجرى استطلاع الرأي في 18 و19 مارس على عينة من 512 شخصا بالغا.

مواضيع قد تهمك :