ابوظبي: توفي شخصان في الإمارات بفيروس كورونا المستجد، حسبما أعلنت وزارة الصحة الجمعة، هما أولى ضحايا الوباء في الدولة الخليجية التي سجّلت 140 إصابة واتّخذت عدة إجراءات للحد من انتشاره.

وقالت الوزارة في بيان إنّ أحد المتوفيين يحمل جنسية دولة عربية قدم من أوروبا ويبلغ من العمر 78 عاما، مضيفة ان سبب الوفاة نوبة قلبية تزامنت مع إصابته بالفيروس.

والشخص الآخر من دولة أسيوية مقيم في الإمارات يبلغ من العمر 58 عاما وكان يعاني من "عدة أمراض مزمنة مثل مرض القلب والفشل الكلوي".

وسجلت في دول الخليج الست أكثر من 1200 إصابة بالوباء، بينها 140 في الإمارات، وحالة وفاة واحدة في البحرين.

واتّخذت الإمارات والدول الخليجية الاخرى إجراءات صارمة لمكافحة انتشار الفيروس، بينها وقف رحلات جوية وإغلاق مراكز تجارية وتعليق الصلاة في المساجد والتعليم في المدارس والجامعات.

وتوفي 11 ألف شخص على الأقل بوباء كورونا المستجد في العالم منذ بدء انتشاره، وفق آخر تعداد لفرانس برس يستند الى مصادر رسمية.

ودعت وزارة الصحة الإماراتية السكان إلى "التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضمانا لصحة وسلامة الجميع".

مواضيع قد تهمك :